التخطي إلى المحتوى
مشادّة كلامية بين ترامب وبولتون بشأن كوريا الشمالية

انتقد المستشار القومي للامن الامريكي سابقاً جون لولتون سياسة الرئيس الامريكي دونالد ترامب  بشأن كوريا الشمالية في أول خروج اعلامي منذ فترة اقالته وهو الامر الذي دفعه للخروج عن صمته بسبب السياسة التي ينتهجها الرئيس الامريكي ترامب في ملفات خارجية تعود لايران وكوريا الشمالية وافغانستان.

بحسب بعض المصادر المطلعة التي أكدت علي التزام بولتون الصمت بعد قرار الفصل المفاجئ من قبل الرئيس الامريكي دونالد ترامب الذي طال بولتون العنصر الاساسي البارز وسط الادارة الامريكية، مما اعطي الضوء الاخضر وبث الامل في المفاوضات بين الولايات المتحدة وامريكا الشمالية في الوقت القريب.

في حين عبر بولتون خلال حوار اجراه مع مركز الدراسات الاستراتيجية الدولية عن قرار الفصل من منصه بحسب تعليمات ترامب والذي عبر فيه عن سعادة كيم جونغ اون بهذا القرار المفاجئ وهو الامر الذي اثار قلق بولتون معبراً انه لا يمكن الوثوق بالوعود التي تعطيها كوريا الشمالية لامريكا.

فيما أكد ايضا بولتون خلال حواره علي ان الخلاف القائم بينه وبين الرئيس الامريكي دونالد ترامب حول ملف بشأن سياسة ترامب الجديدة مع الزعيم كيم رئيس كوريا الشمالية، وايضا افتتح النار علي الرئيس الامريكي ترامب بشأن العديد من القضايا التي تناولها ومنها قضية فضيحة اوكرانيا التي هزت كيان الولايات المتحدة الامريكي والعالم اجمع في وقت قريب.

فيما اكد ايضا علي ضرورة وضع حد للقمم التي يتم عقدها بين ترامب وكيم وذلك لما لها من مخاطر كبيرة مترتبة علي وقف البرامج النووية في المنطقة واستخدامها للقوة العسكرية، في اطار السعي لابرام اتفاق نووي يعطي العديد من الصلاحيات لبيونغ يانغ للمواصلة في انتهاكات العقوبات التي خطها مجلس الامن.

وصف ايضا الرئيس الامريكي ترامب بولتون بالشخص القاسي الذي يهدف دائما علي التدخلات العسكرية واحداث الفوضي والمعارك في المنطقة وهو الامر الذي اقتضي بفصل بولتون بقرار سريع ومفاجئ من قبل ترامب.

فيما اعرب ايضا بولتون عن قلقه اتجاه البيت الابيض قائلاً: ( لم تعد ثمة حاجة لخدمات ترامب في البيت الابيض، اختلف معه بشدة ومع الكثير من اقتراحاته انا والكثير من الادارة في البيت الابيض).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *