التخطي إلى المحتوى
من هو قيس سعيّد المرشح للرئاسة تونس

.
كان قيس سعيد أستاذ بسيط بجامعة الحقوق بتونس ، ويلقب بـ”الروبوكوب (الرجل الآلي)”، فهو يتحدّث بلا توقّف ، فقام قيس سعيّد بالترشح للإنتخابات الرئاسية التونسية ، فقال سعيد البالغ من العمر 65 عاماً : ” أنه ترشح (مكرهًا )، وأنه غير مدعوم من أي حزب ، لأنه يرى أن عهد الأحزاب (أفلس وولى )، وأن السلطة ستكون بيد الشعب الذي يقرر مصيره ويسطر خياراته”، وسمى هذا التوجه بـ(الانتقال الثوري الجديد ) “. وأكد قيس سعيّد : ” أنه لم يقم بحملة انتخابية تقليدية بل كانت حملة تفسيرية، دعا الناخبين خلالها لأن يحتكموا إلى ضمائرهم وأن يختاروا بكل حرية، مضيفا إلى أنه تناقش مع الشباب في مختلف ولايات الجمهورية واستمع إليهم وشدد على أن الشعب يعرف ما يريد ويتطلع إلى غير البرامج التقليدية التي يعرضها منافسوه”.

برنامج قيس سعيد السياسي

يُقدم برنامجاً سياسياً يستند فيه على إعطاء دور محوري للجهات وتوزيع السلطة على السلطات المحلية عبر تعديل الدستور ، كما وأكد المرشح المستقل الذي لا يلقى أي دعم من الأحزاب التونسية “علينا أن ننتقل من دولة القانون إلى مجتمع القانون” ، وأضاف أن (شعار + الشعب يريد ) يعني أن “يُحقق الشعب ما يريد”.
لا يملك سعيد سجلاً سياسياً أو انتماء حزبيا ، وفي فترة كبيرة كان لا يعد شخصية معروفة للطبقة السياسية وكانت نشاطاته ترتبط بجمعية القانون الدستوري ، وأيضا له كتابات متخصصة في هذا المجال ، وكان ظهور سعيد أساسا في المنابر الإعلامية كرجل قانون متخصص بعد ثورة 2011 لكي يشرح معضلات دستورية ولكن شاع اسمه بسبب إتقانه المبهر في التواصل باللغة العربية مستعينا بصوته الجهوري ، وهو ما أثار إعجاب العديد من رواد التواصل الاجتماعي ، هذا ما عرف عن قيس سعيد المرشح للإنتخابات الرئاسية التونسية .
لكن لكل بداية نهاية، وخير الكلام ما قل ودل، وخير العمل ما حسن خاتمته، واتمني من الله ان اكون في سرد هذا الموضوع، بجهدي المتواضع، وكما نتمنى أن يكون الموضوع قد شمل كل الجوانب المهمة والخاصة به ولم يتم التقصير فى أي معلومات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *