التخطي إلى المحتوى
فيسبوك تطرح نظارة ذكية بديلاً عن الهاتف

أكد تقارير أمريكي مؤخراً أن إدارة فيس بوك تعمل على طرح نظارة جديدة باسم “أوريون” تعمل بتقنية الواقع المعزز (آي ر) كبديل عن استخدام الجوال الذكي في تصفح الفيسبوك، والمواقع الملحة بالشركة.
وأفد تقرير موقع “سي إن بي سي” الإخباري بأنه من المتوقع أن النظارات ستكون جيدة من حيث الصناعة والأداء، وستحدث تحولاً ملحوظاً في العالم بأسره.
وأضاف التقرير بأن شركة فييسبوك تعاقدت مع شركة “لوكسوتسكا” المرجعية لشركة النظارات المعروفة بجودة صناعتها للنظارات”ريبان” من خلال السعي في صناعة هذه النظارة التقنية وإحلالها مكان الهواتف الذكية بالكلية في مجال تصفح الفيسبوك ومتعلقاته.
ويمكن لهذه النظارات الحديثة أن تتلقى الاتصالات الهاتفية، وأن تعرض المعلومات المطلوبة من خلال لوحة عارضة صغيرة داخلها، ويمكن من خلالها لمستخدميها عرض ما يريدون عرضه لأصدقائهم أو من يبحثون أن يشاركهم على موقع الفيسوك.
كما بين التقرير أنه الظارات الجديدة تتضمن مساعداً صوتيا يعتمد على الذكاء الإصطناعي وجهاز خاتم يحمل داخليا اسم “أغيوس” لكن ليس من الوضوح بمكان كيفية عمل هذه الأجهزة والآلية التقنية التي ستتحكم فيها.
وأوضح التقرير بأن هذ النظارات من المتوقع طرحها خلال السنوات القادمة ما بين 2023م إلى 2025م ليتمكن المستخدمون من ارتدائها والإكتفاء بها عن الهواتف الذكية، التي أُثارت فضول الكثير من الناس.
وذكرت بعذ المادر المقربة من شركة فيسبوك أن الرئيس التنفيذي للشركة مارك زوكربيرغ منح صلاحيات عالية للعاملين في هذا المشروع لإنجازه في أقصى سرعة، وأن قدمه على الكثير من المشاريع الأخرى في الشركة مانجاً ذلك الأولوية لإمكانية الإنتهاء من تصميمها.
يشار إلى أن ظهور الأمر وانتشار التقرير في بعض المواقع الأمريكية حديثاً لم يكن حديث اللحظة، بل يعود ذلك إلى أكتوبر/ تشرين الأول الماضي حين صرحت الشركة أنها في طور طرح تقنياتها المختلفة التي ستجعل من الفيس بوك مهيمنا على العالم، وألمحت من بين ذلك إلى هذه النظارة التي ذكرت أن أبحاث الشركة لم تتوقف لإنجازها بتقنية الواقع المعزز.
من الجدير التذكير به أن فيسبوك ليست الشركة الوحيدة التي سعت في ذلك، بل طرحت شركة “قوقل” نظارتها المخترعة على ذات التقنية قبل 6 أعوام، لكنها لم تنجح في الرواج والسيطرة على الأسواق بسبب العقبات الكبيرة، كصعوبة وجود تطبيقات تناسب النظارات، والسعر العالي لاقتناء مثل هذه النظارات، وهذا ما يبقى التخوفات لدى الشركة من أن تلاقي نظارات الفيسبوك مصير نظارات قوقل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *