التخطي إلى المحتوى
أمينة رزق : عدوة الرجال

أمينة رزق : عدوة الرجال , أحد ألمع النجوم والفنانين المصريين وأقدمهم , وتعتبر أمينة رزق من الممثلات التي قدمت الكثير في تاريخ الفن المصري والسينما المصرية , حيث لعبت دور الأم على مدار فترة التمثيل والأعمال الفنية التي قامت بها , وكان لها دوراً مميز وكبير في تأدية دور الأم ومربية الأجيال في كافة أعمالها الفنية لأنها كانت تتقن دور الأم بشكل احترافي جداً , وكانت تتقمص الشخصية تقمصاً صحيحاً يدخل الى قلب الجمهور المتابع لها , وتعتبر أمينة رزق من أشهر وألمع الفنانين المصريين لسنوات طويلة جداً حيث أنها مضت 75 عاماً في التمثيل والأعمال الدرامية والسينمائية , وكانت أمينة رزق تشتهر باللون التمثيلي التراجيدي , ولم تقتصر فقط على اللون التراجيدي في التمثيل بل أنها نجحت أيضاً في التمثيل في اللون الكوميدي وبشكل لامع وملفت للأنظار , ولقبت بكثير من الألقاب التي عُرفت بها منها ( راهبة المسرح – أم الفنانين – عذراء السينما المصرية ) .

تعتبر أمينة رزق الفنانة المصرية من مواليد طنطا في عام 1910 م , وكانت أمينة رزق قد درست في مدرسة ضياء الشرق ولكن تركت المدرسة بعد ذلك بسبب سفرها مع والدتها وخالتها وهي في عمر الثامنة , بعد محاولة قتل قرر أحد الأشخاص تنفيذها بحقها وبحق والدتها .

وكانت أمينة رزق ترفض فكرة الزواج بشك قطعي لما تراه من المواقف والمشاهد في أعمالها الدرامية وطرق معاملة الرجل للمرأة بشكل مهين , وكان قد أطلق عليها لقب ( عدوة الرجال ) لأنها كانت ترفض جميع العلاقات التي تتعلق بالزواج وحرصت على أن تتفرغ الى المسيرة الفنية والأعمال الدرامية فقط .

وقيل بأن أمينة رزق قامت بالعديد من المواقف مع يوسف وهبي , ومن اهم هذه المواقف أنها قامت في أحد الأيام بالتنكر في زي خادمة كي تقوم بإرسال رسالة غرامية لأحد حبيبات يوسف وهبي والتي كانت متزوجة وقام يوسف وهبي بالزواج منها بعد ما تطلقت من زوجها , وانتشر الحديث حول أمينة رزق وحول علاقتها بيوسف وهبي وأصبحت تتردد عبارات بأن أمينة رزق تعيش قصة حب من طرف واحد مع يوسف وهبي وأنها لا تستطيع أن ترفض طلباً ليوسف وهبي مهما كان من شدة حبها له .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *