التخطي إلى المحتوى
الإعتداء على منشآت أرامكو وردود القادة والمجتمع الدولي

الإعتداء على منشآت أرامكو وردود القادة والمجتمع الدولي

حدث منفجر السبت الماضي الحادثة الصادمة على منشآت أرامكو في منطقتي قيق وخريص ، ووصفها الكثير من القادة بالإعتداءات الجبانة ، والجدير ذكره أن منشآت أرامكو هي منشآت لشركة استخراج النفط في مختلف المناطق العربية في الخليج العربي وبخاصة السعودية، ومن المناطق التي أنشأت فيها أرامكو منشآت لها منطقتي قيق وخريص ، والتي كان هجوماً على منشآتها في السبت الماضي ، فشركة أرامكو هي شركة سعودية وطنية مجال عملها النفط والغز الطبيعي والبتروكيماويات ،وأعمال التنقيب والإنتاج والتكرير وتوزيع شحن وتسويق ، وهي عالمية متكاملة ، ولقد تم تأميمها في العام 1988 م ،ومقرها الرئيسي في الظهران ، وقيمتها السوقية تُقدر ب781 مليار في عام 2006 ،ولقد أعلنت الشركة عن تحقيق أرقاماً تعتبر هي الأولى في تاريخها وذلك في مطلع العام 2019 ، مقارنة بعام 2018 ، بحيث بلغ صافي الدخل 46.9مليار دولار مقابل 53.0مليار دولار .

الهجوم على بعضاً من منشآت شركة أرامكو في السبت الماضي .

في الفجر الماضي تم الهجوم الكبير على منشآت شركة أرامكو في منطقتي القيق وخريص ولم يتعرض أياً من قطاع المرافق من تحلية المياه والكهرباء لأي من أضرار إثر الهجوم الذي حدث ، بحيث وصفه الكثير من القادة بالهجوم الجبان وأنه هجوم إرهابي ، وتم تعويض احتياج القطاع بسحب من المنتجات الاحتياطية ، والتحويل لأنواع أخرى . ولم يتأثر السوق المحلي بالهجوم الحادث ولم يتأثر احتياجه من البنزين والديزل ، وكانت الإمدادات متوفرة .

ردة فعل القادة على مثل هذا الهجوم :-

* خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز : فقد أكد الملك على مقدرة المملكة على التعامل مع مثل هذه الإعتداءات والتطاولات الجبانة ، وشدد على أن هذه الهجمات لا تستهدف المنشآت الحيوية للسعودية فحسب بل وتشمل استهداف إمدادات النفط العالمي ، واستقرار الإقتصاد العالمي .

وأعرب عن الشكر والتقدير من الدول الشقيقة والصديقة ومسؤلي المنظمات والدول وكلمن عبر عن الإدانة  لهذا الهجوم والإعتداء الإرهابي .فيما وصرح أن ما تم توجيهه من هجوم على منشآت أرامكو من قبل أسلحة ايرانية ، وقد دعا المجتمع الدولي بتحمل المسؤولية تجاه مثل هذه التجاوزات من إيران على أراضي المملكة .

* وزير الطاقة الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز : قد صرح الأمير عبد العزيز أن الهجوم على منشآت أرامكو ما هو إلا عمل تخريبي وإرهابي وعمل متعمد بالتخريب من الدرجة الأولى .

وأكد أن أعمال الصيانة متواصلة لتصليح الضرر الذي خلفه الهجوم ، وأكد أن السوق المحلي لم يتأثر احتياجه من البنزين والديزل ،وأشار إلى سرعة إستجابة الفرق المختصة في شركة أرامكو لنظام الطوارئ للتعامل مع الوضع .

وأشاد الأمير بتفاني العاملين من المواطنين والمقيمين في أداء مهامهم .

* ولي العهد الأمير محمد بن سلمان : حيث وجه الأمير محمد بن سلمان كلمته عقب الهجوم الإرهابي على أرامكو واصفاً إياه بأنه عملٌ تخريبي من الدرجة الأولى وهو إختبار لقوة الإدارة الدولية في مواجه الأعمال التخريبية.

وفي خلال اتصال هاتفي أجراه ولي العهد اليوم الأربعاء مع الرئيس مون جاي رئيس كوريا الجنوبية ،حيث  عبر الرئيس الكوري عن ادانته للإعتداءات على المنشآت الحيوية في المملكة العربية السعودية والتي تؤثر بدورها بالعام أجمع والإقتصاد العالمي ، وداعيا المجتمع الدولي من إتخاذ الإجراءات اللازمة في وجه مثل هذه الإعمال الإرهابية والتخريبية  .

وأعلنت الرياض أنها ستكشف اليوم الأربعاء عن الأدلة لإدانة طهران في الهجوم الموجه ضد منشآت أرامكو ، مؤكدة أنها استعادت نصف الإنتاج الذي تم تعطيله جراء الهجوم . وسوف تقوم بعقد مؤتمراُ صحفياً متمثلاً بوزارة الدفاع السعودي ، للكشف عن الأدلة التي تُدين إيران بالدرجة الأولى في الهجوم الأخير على أرامكو ، وستعرض الأسلحة الإيرانية التي تم استخدامها في الهجمات .

في الختام سنكون دائماً على أتم الإستعداد على تقديم أخر الأخبار المتعلقة بالمملكة العربية السعودية والوضع الجاري في المنطقة. وندعو الله أن يحفظ أهلنا في السعودية ويحفظ جميع مرافقها من عبث العابثين .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *