هل السعودة حرام

هل السعودة حرام

جوجل بلس

محتويات

    هل السعودة حرام، هو إستفسار يبحث عن إجابته الموظفين السعوديين في الشركات والمؤسسات السعودية الخاصة، وهم فئة مُلتزمة دينياً تسعى إلى السير وفق الشريعة الديينة حتى في أدق التفاصيل، ومؤخراً أصبح يُعاني الوافد الأجنبي إلى المملكة، وخاصة العاملين في الشركات والمؤسسات التي يَملكها رجال أعمال وأشخاص مُستقلين، حيث يُميز هؤلاء المواطن السعودي عن الأجنبي، فيفضلون توظيف المواطن السعودي الأصلي، وربما في كثير من الأحيان يقومون بفصل أحدهم من أجل توظيف مواطن سعودي وهو ما يُطلق عليه بالسعودة، وإن كان الموظف المفصول لديه مكانة في الشركة، ويحمل سجل من الإنجاز والإلتزام والأخلاق، والخبرة المهنية، في هذا المقال نُجيب على إستفساركم حول السعودة، ونذكر لكم فتوة تُجيزها أو تُحرمها.

    ما هي السعودة

    السعودة هي مُصطلح يطلق على عملية إحلال المواطنين السعودين في مكان العمالة الوافدة في بظائف القطاع الخاص، حيث إنطلقت أولى محاولات السعودة في العام 1975م، وأصبح الشركات تُشغل في كادرها موظف سعودي واحد مقابل كل 3 موظفين غير سعوديين في سوق العمل السعودي وهي نسبة كبيرة كما يرى المسؤلون السعوديين الذين يواجهون تحديا حقيقيا في توظيف العمال السعوديين في الوظائف المختلفة في البلاد. يرى بعض غير السعوديين أن السعودة إجراء عنصري، بينما يرى كثير من السعوديين ان هذا الإجراء كفيل بالحد من مشكلة البطالة التي انتشرت مؤخراً بين الشباب السعودي.

    معوقات السعودة في شركات القطاع الخاص

    أدت السعودة مع مرور الوقت إلى ظهور العديد من المُشكلات التي نتج عنها تراجع في العمل، وصل إلى درجة الإهمال، إضافة إلى مُشكلات ومعوقات أخرى أصبحت واضحة من أبرزها.

     

    • إرتفاع نسبي في تكلفة العمالة الوطنية بالمقارنة مع العمالة الوافدة، حيث أشارت نتائج البحوث والدراسات التي تتعلق بهذا الأمر إلى ضعف استجابة القطاع الخاص بشأن تنفيذ توجهات السعوده نظراً للارتفاع النسبي في أجور ورواتب العمالة الوطنية.
    • أدى إستمرار تدفق العمالة الوافدة إلى سوق العمل خلال خطة التنمية السادسة، إلى زيادتها بنسبة تقدر بنحو (1.5%) من حجمها، وقد شكلت هذه الزيادة ضغوطاً على الوضع التنافسي للعمالة الوطنية سواء بالنسبة لحصولها على وظائف جديدة أو إحلالها محل العمالة الوافدة.

    هل السعودة حلال أم حرام

     

    بعد أن أثارت السعودة الجدل في المجتمع السعودي، وخصوصاً لدى العاملين في مؤسسات وشركات القطاع الخاص، جدلاً واسعاً ووجهت دعوات لإثبات جواز السعودة أو حُرمانيتها، حتى خرج الشيخ عبد الله المطلق أحد كبار هيئة علماء المُسلمين وهو مُستشار في الديوان الملكي بفتوى تُجيز السعودة في حال لم يأكل صاحب العمل الحرام ومنح الموظفين كامل حقوقهم، لكن تضاربت الأقوال حول السعودة، فهناك علماء قالوا عنها حرام، وآخرون قالوا أنها حرام.

    مواضيع ذات صلة لـ هل السعودة حرام:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً