فكر في أحد المواقف الصعبة التي واجهتها هل كان بإمكان النظرة الإيجابية أن تُغيّر طريقة تجاوبك معها؟ إن كان الأمر كذلك فكيف؟

فكر في أحد المواقف الصعبة التي واجهتها هل كان بإمكان النظرة الإيجابية أن تُغيّر طريقة تجاوبك معها؟ إن كان الأمر كذلك فكيف؟

جوجل بلس

محتويات

    فكر في أحد المواقف الصعبة التي واجهتها هل كان بإمكان النظرة الإيجابية أن تُغيّر طريقة تجاوبك معها؟ إن كان الأمر كذلك فكيف؟، ان هذا السؤال أحد الأسئلة التي يبحث عن إجابتها الكثير من الطلاب، حيث يحتاج هذا السؤال إجابة دقيقة ونموزجية، بينما يسرنا عبر موقع الشرق التعليمي أن نقدم لكم أدناه الإجابة الصحيحة والكاملة لهذا السؤال فكر في أحد المواقف الصعبة التي واجهتها هل كان بإمكان النظرة الإيجابية أن تُغيّر طريقة تجاوبك معها؟ إن كان الأمر كذلك فكيف؟، وذلك حرصاً منا علي متابعتكم لنا، فتابعونا دائما للحصول علي كل ما هو جديد ومميز.

    فكر في أحد المواقف الصعبة التي واجهتها

    حل سؤال فكر في أحد المواقف الصعبة التي واجهتها هل كان بإمكان النظرة الإيجابية أن تُغيّر طريقة تجاوبك معها؟ إن كان الأمر كذلك فكيف؟

    الاجابة هي:

    • لا تهزم ذاتك: في أغلب المواقف الصعبة نغضب من أنفسنا، فنلومها على عدم قدرتها على تجنب ذلك الموقف، وذلك بسبب عدم قدرتنا على تقبل ضعفنا أحياناً، إلا أن الحل ببساطة ألا تقسو على نفسك، اضحك في وجه الموقف، مهما كانت صعوبته، فأنت بداخله بالفعل، لا تأخذ الأمور بجدية، واقبل بضعفك لتستطيع أن تقوي ذاتك.
    • فكر في الأشياء الجيدة: في تلك المواقف الصعبة، حاول استرجاع الأشياء الجيدة التي فعلتها والإنجازات الرائعة التي حققتها، خاصة تلك التي حققتها في المجال المتعلق بالموقف الصعب الذي تعاصره.
    • الممارسة: دائماً ينصحك من هم أكبر سناً بالتجربة دائماً حتى لو مصيرها الفشل، لتتعلم وتعتاد تلك المواقف، ذلك الاعتياد بالضبط هو ما تحتاجه، فكلما مررت بأزمات كلما زادت قدرتك على تخطيها.
    • لا تهتم بما يقوله الآخرين: لابد أن تعلم أن سماعك لتعليقات الآخرين وإعطائها الأهمية هو بداية الفشل المادي والمعنوي لك، فلا تهتم بما يقولون، ففي الأغلب يحكمون دون معلومات كافية وحيثيات عن الأمر الذي تقوم به.
    • لا تركز على الأشياء خارج السيطرة: لا تركز مع جوانب الموقف التي تخرج عن سيطرتك، ولا تستطيع التحكم بها بأي شكل، فكل ما ستفعله هو مجهود مهدر، فلن تتمكن من تغيير أي شيء طالما أنه خارج عن السيطرة.
    • أبطئ خطواتك قليلاً: أستاذ علم النفس توني برنارد، يقول إن التوقف قليلاً عندما يكون مستوى الضغط عالي، قد يقلله قليلاً، تصفح الإنترنت، نظف المنزل، واشغل نفسك قليلاً.

    مواضيع ذات صلة لـ فكر في أحد المواقف الصعبة التي واجهتها هل كان بإمكان النظرة الإيجابية أن تُغيّر طريقة تجاوبك معها؟ إن كان الأمر كذلك فكيف؟:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً