موضوع تعبير عن معركة ميسلون

موضوع تعبير عن معركة ميسلون

جوجل بلس

محتويات

    موضوع تعبير عن معركة ميسلون، ان معركة ميسلون هي احدى المعارك العنيفة التي وقعت بين القوات السورية و القوات الفرنسية، حيث دارت المعركة بالقرب من جبال لبنان في العام 1920م،  فقد قاد القوات السورية القائد يوسف العظمة، و حيث كان الجيش السوري يتكن من المتطوعين الذين تطوعوا في سبيل الدفاع عن الوطن، و ذلك بالاستعانة بالعديد من الوسائل البدائية في سبيل الدفاع عن الوطن، وأما القوات الفرنسية فكانت مدججة بالطائرات و الدبابات مما مكنهم من الحاق عدد خسائر أكبر في صفوف القات السورية، فقد شارك في معركة ميسلون العديد من الشخصيات البارزة و القيادات المهمة في سوريا في سبيل دعم القوات التي تكونت من العديد من المتطوعين الذين سطروا أروح الملاحم في سبيل الدفاع عن الوطن و تحقيق الحرية و العدالة.

    تعبير عن معركة ميسلون خان ميسلون

    و يعود سبب معركة ميسلون الى وجود التهديد من قبل القوات الفرسية التي تواجدت على السواحل السورية و التي كانت تهدف الى تفكيك الجيش العربي و تسليك كافة أمور السلطة الى القوات الفرنسية، مما قبل بهذا القرار العدي من الرموز في سريا، ولكن الرفض كان من قبل القيادي يوسف العظمة، فمع تراجع القوات السورية و تقدم القوات الفرنسية تعالت الأصوات التي تطالب في تشكيل الجيش الأهلي، فقد لبى هذا النداء العدد من الأشخاص الوطنيين في سوريا مما ساهم في تشكل جيش مساند بقيادة يوسف العظمة، والسعب الى ساحة القتال، وعلى الرغم من ضعف الامكانيات التي كانت متوافرة للقوات السورية الا أنهم سطروا أجمل صور التضحيات و الصمود في وجه القوات الفرنسية الغاشمة،  حيث لم يتلقى يوسف العظمة المساعدات و المعدات التي وعد بها، مما أضعف القدرة التي يملكها في سبيل الدفاع في معركة ميسلون، و لكن القيادي يوسف العظمة لقي تفه في معركة ميسلون و هو يحاول أن يوصل الأسلاك الخاصة بالمتفجرات التي كانت تستهدف القوات الفرنسية، و من خلال الخونة الذين تواجدوا في الصفوف تم اضعاف صفوف المقاومة السورية التي كانت تتصدى للقوات الفرنسية، حيث باغتوهم من الخلف و فتحوا النيران عليهم بما مكن القوات الفرنسية الحاق الخسائر في صفوف القوات السورية في معركة ميسلون.

    وفي ختام موضوع تعبير عن معركة ميسلون، يجدر بنا الاشرة على أهمية الدور الذي يمكن أن يقوم به المواطنين في سبيل الدفاع و الذود عن الوطن، وذلك من خلال الصمود في وجه المعتدين، و توحيد الصفوف بما يساهم في دعم الوطن في مواجهة الأعداء، و ضرورة الحذر من الخونة الذين من الممكن أن يخترقوا صفوف الشرفاء في الوطن، فيكون لهم الضرر الأكبر من القوات المعادية التي تكون معروفة و مكشوفة لنا، وأما الدور الأهم فيكون في الدفاع عن الوطن و الحفاظ على وحدة و ترابط المواطنين في مواجهة الأعداء.

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن معركة ميسلون:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً