انشاء عن التواضع والتسامح

انشاء عن التواضع والتسامح

جوجل بلس

محتويات

    انشاء عن التواضع والتسامح، إن من اجمل الصفات التي يمكن ان يتحلى بها كل انسان هما التواضع والتسامح، فهما من الأخلاق الحسنة التي حث عليها الاسلام الحنيف، ودعانا الله عز وجل إلى التميز بها، وأيضا قد تضمن دعوة الرسول صل الله عليه وسلم التحلي بمثل هذه الصفات الحسنة، فلا تسيطر على قلوبنا الصفات الضغينة مثل التكبر والغرور مع من حولنا، ومثل هذه الصفات تعطي حاملها الاحترام والتقدير ورفع الذات والشأن، فلا بأس في أن نسعى إلى الاتصاف بهذه الصفات التي من شأنها تحافظ على سلامة قلوبنا من الحقد والكره والتلوث، فالإسلام اعتبرها من الصفات الحسنة للمسلم، وقيم حميدة عالية الشأن، ولا تعود على المجتمع إلا بالبركة وعلى الأشخاص بكل خير، وقد نهانا الاسلام عن صفة الكبر، لأنها تسبب في وقوع الفساد وتعمل على نشر الكره والحقد، صفتات من اهم الصفات الحسنة اللتان يمنحان حاملها سمو الاخلاق الحسنة، فصفة التواضع تنقي صاحبها من صفة الغرور، وتجعله يحب الناس ويحب حسن المعاملة معهم، وهذا انشاء عن التواضع والتسامح يجعلكم أقدر على كتابة مقال عن التسامح أو بحث عن التسامح.

    ما هو التسامح

    التسامح هو عدم إلقاء أي بال لأي من الإساءة التي من الممكن ان نتعرض لها من أي انسان، سواء أكان قريب منا، أو مجرّد شخص عابر في الحياة، وهي خُلق من أخلاق الإسلام التي حثّنا عليها النبي محمّد صلى الله عليه وسلّم، ويجب على كل انسان مسلم أن يتحلّى بها.

    إنشاء عن التواضع والتسامح

    بعيدا عن النظر الى الجنس واللون واللغة والعرق، فهذا ما اوصانا به الله عز وجل، فلا فرق إلا بالتقوى، وصفة التسامح فهي الصفح والعفو عن الناس والقفز عن ما يرتكبون من اخطاء، وهذا خلق عظيم عند الله عز وجل، حيثأن الانسان الذي يسامح دوما ينشر الحب والخير وبذور الحب في المجتمع وبين افراده، ولا سيما ان للتواضع والتسامح فوائد عديدة تتمثل في انهما بمثابة مصفاة لقلوب الاشخاص من الكره والغل والضغينة، فالحقد والكبر عاملان أساسيان في نشر الرذيلة والكراهية، ونشر الفتنة والظلم والكثير من المشاكل، وهذا بدوره يزيد من نسبة احتمالية تضعضع المجتمع وعدم ترابطه وتماسكه، فالتواضع والتسامح طريقان للوصول الى السعادة وراحة القلب وهناءة العيش، فمن عاش متواضعا متسامحا لن يتكبر عليه احد او يكرهه احد او بحضر له مكيدة، فيجب علينا ان نعرف الاشياء كما هي ظاهرة لنا وبعدها نتعمق في داخلها الدفين والعميق، فبذلك نصل للطريقة التي ترضي من حولنا.

    في ختام مقالنا الذي بعنوان انشاء عن التواضع والتسامح، نتمنى ان يكون قد نال على اعجاب ذوقكم، كما ونلفت نظركم أن كل منا لا يستفيد من الدنيا شيء سوى خلقه وعمله، لهذا عليك أن تحافظ على خلقك وعملك الصالح، كما ويجب أن نتربى على صفات التواضع والتسامح ومحبين لأعمال الخير، وأن ننشئ جيلا يقدس هذه الصفات الحميدة والاخلاق الحسنة.

    مواضيع ذات صلة لـ انشاء عن التواضع والتسامح:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً