موضوع تعبير عن المعلمة بالعناصر

موضوع تعبير عن المعلمة بالعناصر

جوجل بلس

محتويات

    موضوع تعبير عن المعلمة بالعناصر، للمعلم قدر كبير في المجتمع على مرّ العصور، فهو الذي يتولّى مهمّة تربية الأجيال الصاعدة، ويُساعدهم في محاولاتهم التي تكون محاولات للنهوض في المجتمع، وله دور فعال يُقارب دور الرسل، حيثُ قال الشاعر أحمد شوقي: قُم للمعلم وفّه البجيلا كاد المُعلّم أن يكون رسولًا، لهذا كان من الواجب على كافة الطلاب والطلابات في المراحل التعليمية المختلفة أن يحترموا المعلم احترامًا مُغايرًا ومُختلفًا عن احترامهم لأي من الناس في المجتمع، فهو الذي أخرج لنا المهندس، والطبيب، والعالم، والكاتب، والصحفي، والشاعر، وكل من همّ عناصر فعّالة في المجتمع، لذا سنكتب لكم هنا أجمل موضوع تعبير عن المعلمة بالعناصر للصف الاول والثاني الاعدادي، فكل المعلومات والأسطر التي سنوافيكم إياها هنا تصلح للاستعانة بها في أي من الكتابات التي نكتبها عن المعلم، سواء بحث عن المعلم ودوره، أو تقرير عن دور المعلم الهام في حياتنا.

     مقدمة موضوع تعبير عن المعلمة

    عندما قال أحمد شوقي: قُم للمعلم وفه التبجيلًا، كاد المُُعلم أن يكون رسولاً، كان حريص كل الحرص على احترام المعلم من قبل الجيل الصاعد، ومن قبل الآباء والأمهات والأجداد، حيثُ له دور فعّال وواضح في إرساء كل ما يُمكن أن يكون نافعًا من مبادئ وأسس وموادعلمية تجعل من الطالب أقدر على أن يمضي إلى الأمام ويكون من أنجح الناس في المجتمع، لذا كان الاهتمام بالعلم والمعلم سمة الكثير من الدول المتقدّمة في العالم، حيثُ يُساعد المعلم على نهضة المجتمع، ورُقيّه، وللمعلم حق كبير علينا فيجب علينا أن نُقدّره، ونضعه في مكانة اجتماعية عالية، وعلى الدولة أن تُولى اهتمامًا كبيرًا بالمعلم والتعليم.

    حقوق المعلم على الطالب

    من أهمّ ما يُمكن للمعلم أن يقوم به هو نقل العلوم والآداب والمعارف المختلفة، ويُغذي بها عقل الطالب في كافة المراحل التعليمية المختلفة، فهو المرشد، والموجّه، والمُربّي وفي النهاية المُعلّم، ودوره لا يقتصر على تلقين الطلاب المواد العلمية والمعلومات، إنّما هو بمثابة إنسان مُقدس من الناحية العملية في حياة الانسان، لذا يجب على الطلاب أن يولوا احترامًا كبيرًا ومختلفًا للمعلم الذي يُزوّدهم بالكثير من الخبرات التي تُفيدهم في حياتهم.

    تعبير عن دور المعلمة

    المعلمة لا تختلف في الأهمية ولا تقل شأنًا عن المعلم، فهي التي تُربّي، وتوجّه، وتُزوّد الطلاب والطالبات بالعلوم النافعة والمعارف المختلفة، وهي المُقوّمة لسلوكيات الطالب والطالبة في مختلف المراحل التعليمية، لذا يجب أن يتربّى الجيل الناشئ على القيم والفضائل التي تجعل منه أكثر اخترامًا وتقديرًا للمعلم والمعلمة، فإنّ احترام الطالب للمعلمة له علاقة مباشرة بالاستعياب والتحصيل الدراسي، فإن كان الطالب مُقدّرًا للمعلم، وواعيًا للدور السامي الذي يقوم به المعلم بالطبع سيكون اهتمامه بكل ما يُردفه المعلم أثناء الحصة أكثر من لو كان عكس ذلك، وهناك الكثير من الآداب التي من الواجب أن تتوفر في المتعلم وأن يُمارسها بحق المعلم أو المُعلّمة، وسنردفها لكم تالي الفقرة.

    1.  أن يستمع جيدًا لمعلّمته أثناء الحصة، وألا يُقاطعها.
    2. أن يُناقشها ويتحاور معها بطريقة راقية وأكثر تأدبًا.
    3. أن يتبع كافة الارشادات التي تُدليها المعلمة.
    4. يجب على الأهل أن يُعلوا من شأن المعلم بالذات أمام أبنائهم.

    المعلم كات ولا زال واحد من أهمّ الشخصيات في حياة كل منا، فهو المُربّي الثاني بعد الوالدين، ويجب علينا أن نُقدّره ونزيد من قدره في الحياة الاجتماعية، ومن الناحية الرسمية، من الواجب  على الحكومات والدول التي تسعى للارتقاء بمستوى التعليم فيها أن تهتمّ بالمعلم أكثر مما هي عليه الآن، فإنّ الاهتمام بالمعلم من شأنه أن يخلق جوًا أكثر فعالية في العملية التعليمية.

     

      

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن المعلمة بالعناصر:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً