بحث عن العنف ضد المراة

بحث عن العنف ضد المراة

جوجل بلس

محتويات

    كانت المرأة في العصور القديمة من حياة البشرية كائنًا مضطهدًا يُمارس ضدّه كافة أنواع التمييز والعنف، سواء اللفظي أو الجسدي، ولكنّ الكثير من القواتنين الوضعية والأديان أكّدت على أنّ المراة من أهمّ أركان المجتمع، وهي جزء لا يتجزّأ منه، لذا وجب علينا أن نعدّ لكم بحث عن العنف ضد المراة، ونورد لكم كل ما يُمكن أن يكون نافعًا لكم لتتمكّنوا من التعرف على أشكال وأنواع العنف الذي لطالما مارسته الكثير من المجتمعات بحقّ المرأة.

    الأبحاث التي زاد اهتمامنا بها ما هي إلا طريقة للتعرف على أي من الظواهر والمشاكل الاجتماعية التي تُؤرّق المجتمغ دومًا، وكان بحث عن العنف ضد المراة من الأبحاث المهمّة التي يب أن نُطلعكم عليها هنا، لتتمكّنوا من تقديم هذا البحث للمعلم أو للمحاضر في الجامعة في حال طُلب منكم إعداد بحث عن العنف ضد المراة على مر العصور.

    بحث عن العنف ضد المرأة

    كانت المرأة في القِدم تُعاني الكثير من الاضطهاد والظلم، فقد طُمس دورها، وأهدر حقّها من قبل زعماء كانوا يترأسوا قبائل موجودة في العالم القديم سواء في أوروبا، أو في العالم العربي في الجاهلية الأولى وفي الكثير من العصور المُظلمة، إلا أنّ الأديان جاءت وكانت مُنصفة للمرأة، حيثُ سعى الدين الإسلامي لتوفير وتأمين كافة الحقوق الاجتماعية الطبيعية التي من حق أي انسان أن يتمتّع بها، وأن يُعطيها للمرأة، فقد حرص على العدل وعدم اتّباع أي من الممارسات الظالمة بحق المرأة، وكان الناس في صدر الاسلام أكثر حرصًا على حقوق المراة بعد أن كانوا يعتبرونها مصدرًا للعار، حيثُ أنّ أسرها عند اندلاع الحروب كان بمثابة وصمة عار بالنسبة للقبيلة، فكانوا يدفنوها حيّة قبل أن تكبُر تحسّبًا من التعرض لمثل هذه الامور في المستقبل، وهذا من أبشع ما يُمكن أن يُمارس ضد المرأة، وبدون أي مبرر إلا لأنّها أنثى، وفي العصور الوسطى كانت أوروبا وشعوبها تُمارس الكثير من الطقوس والعادات غير المُنصفة والمُجحفة بخق المرأة، فكان حزام العفّة الذي كانوا يُلبسونه للمرأة عند التوجّه الى الحروب من أبشع ما يُمكن أن يُمارس ضد المرأة، ولكنّ الثورة التي اندلعت في أوروبا وخلّصتها من سطوة الكنيسة كانت من أهمّ ما أدى إلى إعطاء المرأة كافة حقوقها، ولكنّنا لا يجب أن نُنكر دور الاسلام في توفر الأمن والأمان للمرأة في الكثير من الأمور الحياتية التي كانت تسعى المراة للحصول على أدنى الحقوق لها.

    لا يجب علينا أن ننكر أنّ المرأة هي الجزء الذي لا يتجزّأ من المجتمع، فهي الأم، والأخت، وهي المربية التي تُخرج لنا المهندس، والطبيب، والمعلم، فبدونها لا يُمكن أن تكتمل الحلقة، فقد قال الشاعر أحمد شوقي: الأم مدرسة إن أعددتها أعددت شعبًا طيب الأعراق.

    أشكال العنف ضد المرأة

    هناك أشكال مختلفة وممارسات متعددة من الممكن أن تُمارس ضد المراة، وتكون من أشكال العنف المنبوذ الذي حاربته كافة المؤسسات الدولية وهيئة الأمم المتّحدة على رأس هذه المؤسسات، ومن أشكال العنف ضد المرأة هي:

    • عدم إعطائها الحق في المشاركة في الحياة السياسية.
    • الضرب من قبل الأزواج.
    • عدم المساواة بينها وبين الرجل قدر المستطاع في الأمور التي من الممكن أن يتمّ فيها ذلك.

    أعددنا لكم هنا بحث عن العنف ضد المراة مختصر، ووضعنا لكم فيه بعض المعلومات التي قد تكون هامة لاعداد بحث موسع وكبير عن العنف ضد المرأة، ونتمنّى أن نكون قد تمكّنا من توفير كم مفيد من المعلومات.

     

    مواضيع ذات صلة لـ بحث عن العنف ضد المراة:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً