موضوع عن حقوق الانسان والواجب المترتب عليه

موضوع عن حقوق الانسان والواجب المترتب عليه

جوجل بلس

محتويات

    موضوع عن حقوق الانسان والواجب المترتب عليه، ان الله سبحانه وتعالى أخص الإنسان بأحسن الحالات البشرية علي وجه هذه الأرض وكرمه عن باقي المخلوقات، وتعرف حقوق الإنسان علي أنها الحق الشرعي لكل شخص منا، ولا يجوز لاحد المساس بها، كما أن حق الإنسان من الأمور الهامة التي تشرع العديد من الدول النامية علي تحقيقها بين أفراد شعوبها، ولهذا يعتبر الحق العام للإنسان أمر واجب علي أصحاب وصماع القار في اي من هذه الدول، وفي مقالنا هذا سنقدم لكم موضوع عن حقوق الانسان والواجب المترتب عليه، وسنتعرف أيضاً علي حقوق الإنسان في الإسلام التي أخصنا بها الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

    حقوق الانسان في الاسلام

    ان الإسلام وديننا الحنيف بثو بنا روح المساواة والعدل، فالله عز وجل لم يقبل الظلم علي نفسه، ولهذا أوجب الإسلام العديد من الحقوق الأساسية لكل فرد منا وهي كالتالي:

    • الحقوق المدنية والسياسية

    تشتمل الحقوق المدنية والسياسية علي كل من حق الحياة، وحق السلامة الشخصية، وحق الخصوصية، وحق إبداء الرأي، ، وحق التنقل، وغيرها من الحقوق الأساسية الأخرى:

    • حق الحياة: عدّ الإسلام الاعتداء على نفس واحدة بمثابة الاعتداء على البشريّة جمعاء، قال الله تعالى:(مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ) وفي هذا دعوة لمكافحة الجريمة؛ لأنّ وجودها يشكل تهديداً لأمن المجتمع بأكمله، كما أنّ حق الحياة حق مشترك لكل الناس مهما اختلفت أديانهم وأجناسهم وأعمارهم، حتى شمل الجنين في بطن أمه، إذ إنّ إسقاطه بعد نفخ الروح يوجب عقوبةً ماليّة.
    • حق السلامة الشخصية: يُحرّم الإسلام الحبس دون سبب ودون تقديمٍ لمحاكمة عادلة، فالأصل في الإنسان براءة الذمة ما لم تثبت إدانته بطرق مقبولة شرعاً، قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ) كما لا يجوز إيذاء أي أحد بالسب والشتم والطعن في السمعة والشرف، أو الاعتداء على كل ما يخصّ الآخرين من دمٍ ومالٍ وعرض.
    • حق الخصوصيّة: ويُقصد به حق الإنسان في الحفاظ على تفاصيل حياته الخاصّة، وعدم اطّلاع الآخرين عليها بغير إذنه، بالإضافة إلى الحفاظ على حرمة مسكنه ومراسلاته واتصالاته. لذا فإنّ الواجب على كل إنسان الاستئذان قبل دخول مساكن الآخرين، وعدم التجسّس واستراق السمع عليهم، أو مراقبة مكالماتهم، ومحادثاتهم الورقيّة، أو الهاتفية.
    • حق إبداء الرأي: أقرّ الإسلام حرية الرأي ، وأباح التعبير عنه سواء بالكلام، أو القلم، وغيرها من وسائل التعبير، وأرسى قواعد هذا المفهوم من خلال تشريع الاجتهاد في الأمور الدينيّة، والشورى في الأمور الدنيويّة.
    • حق التنقل: أباح الإسلام التنقل، وجعله ضرورة من ضروريّات حياة الإنسان كخليفة في الأرض، وتعددت أحكامه وفقاً لأهداف الإنسان؛ فمنها المباح كالتنقل لطلب العلم أو التجارة المشروعة أو الترويح عن النفس، أو التنقل الواجب عند الخوف من الفتنة في الدين، أو التنقل المحظور، والذي يُفرض جلباً لمصلحة أو درءاً لمفسدة أو تمضية لعقوبة.

     

    • الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

    بينما شرع الإسلام لنا العديد من الحقوق الإقتصادية والإجتماعية والثقافية، والتي تشتمل علي حق العمل، وحق التعليم:

    • حق العمل: العمل في الإسلام وتوفير المسلتزمات الضروريّة لأدائه هو واجب وحق، فهو ضروريّ لتأمين مسلتزمات حياة الإنسان ومعيشته، وتلبية احتياجات البدن الأساسيّة من غذاء وملبس وحمايته من الهلاك، وتقع مسؤولية توفير فرص العمل على الدولة بالإضافة إلى دورها الرقابيّ المستمر على أوضاع العمال، ووضع القوانين اللازمة وتطبيقها.
    • حق الثقافة والعلم: حثّ الإسلام على طلب العلم ونشره بين الناس، كما جعل للعلماء منزلة عظيمة ينافسون فيها العُبّاد، قال رسول الله عليه الصلاة والسلام:( فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب).

    اشكال حقوق الإنسان

    قُسمت حقوق الإنسان الي ثلاث أقسام رئيسية وهي الحريات المدنية، والحقوق الشخصية المتمثلة في السلامة، والحقوق الإقتصادية والإجتماعية:

    • حقوق السلامة الشخصية: تتضمّن هذه الحقوق تحقيق أمن الإنسان وحريته، بحيث لا يتم استرقاقه أو تحويله إلى عبد، أو تعذيبه، أو اعتقاله اعتقالاً تعسفيّاً.
    • الحريات المدنية: تتضمن هذه الحرية حق الإنسان في التعبير عن أفكاره المختلفة سواء الأقوال أو الممارسات، بالإضافة إلى حريّة الدين والوجدان والتجمع، بالإضافة إلى حقه في الاقتراع في الانتخابات، والحق في الحصول على وظيفة مناسبة، والحق في الزواج، وتكوين أسرة وإنجاب الأطفال.
    • الحقوق الاقتصادية والاجتماعية: ويقصد بها حق الإنسان في الحصول على الحاجات الإنسانيّة الأساسيّة، وكذلك الحق في الرقي الاجتماعي، وتحقيق الرفاهية والرخاء، بالإضافة إلى الحق في المسكن والملبس والعناية الطبية والتعليم بالإضافة إلى الحق في العمل وإنشاء النقابات المختلفة والانضمام إليها.

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع عن حقوق الانسان والواجب المترتب عليه:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً