اسباب انتشار الجرب في مكة

اسباب انتشار الجرب في مكة

جوجل بلس

محتويات

    اسباب انتشار الجرب في مكة، يعد الجرب علي أنه أحد أخطر الأمراض الجلدية التي تنتشر عن طريق العدوى واللمس، كما أن هذه المرض الخطير يتسبب بالعديد من الأعراض لدي المصابين به، ومن علاماته ظهور حبوب برأس أحمر اللون، وتظهر بشكل غير مرغوب به، كما ان الجرب يعمل علي إحداث حكة مستمرة في المنطقة المصابة، وهذا الأمر يساعد في إنتشاره في أجزاء أخرى من الجسد، وفي هذا المقال سنتعرف علي اسباب انتشار الجرب في مكة في الأونة الأخيرة، وسنرفق لكم طرق الوقاية منه، وكيفية علاجه فور الإصابة به.

    اسباب اتشار الجرب في السعودية

    هناك العديد من الأسباب التي تساعد في إنتشار الجرب من المصاب الي الشخص الغير مصاب، وهي من أخطر الأسباب التي تساعد في إنتشار الجرب ومن أبرز هذه الأسباب:

    • عن طريق الالتصاق برجة كبيرة من المصاب.
    • عن طريق المعاشرة الجنسية
    • عن طريق المصافحة
    • عن طريق الملابس الملوثة وأغطية الأسرة
    • عن طريق الاقتراب الحميم يساعد سهولة انتقال العدوى

    طرق الوقاية من الجرب

    هناك العديد من الطرق التي تساعدكم في الوقاية من الإصابة بمرض الجرب الخطير والمعدي، فإحرصو جميعاً علي حماية أنفسكم وأبنائكم من هذا المرض المشين، ومن أبرز وأهم هذه الطرق الوقائية:

    • تنظيف المنزل جيداً، حيث من الممكن أن يعيش عث الجرب لمدة ثلاثة أيام بعيداً عن الجسم.
    • تنظيف الحمام، والأسطح، والأرضيات، والمفروشات، والسجاد، باستخدام مطهّر، والمكنسة الكهربائية للتخلّص من الغبار، وغيره.
    • تنظيف الممسحة بعد عملية التنظيف.
    • تنظيف السجاد بالبخار، إن أمكن.
    • تنظيف أغطية الفراش، والمناشف بالماء الساخن، وبشكلٍ يومي، مع الحرص على ارتداء القفازات عند نزعها.
    • وضع الشراشف الثقيلة في كيس محكم الإغلاق، ولمدّة 72 ساعة.
    • تجفيف الأغطية وغيرها عن طريق وضعها في مجفّف حراري كلّ ليلة، أو نشرها في أشعة الشمس، لتنظيفها جيداً، ولمنع تفشي العث.
    • الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالحكة، وتجنب لمسهم، أو استعمال أدواتهم، أو ملابسهم، وغيرها.
    • استخدام القفازات عند التخلص من الأقمشة والملابس.
    • تجنب الملامسة المباشرة للحيوانات المصابة، كالكلاب، والقطط.
    • تجنب الاتصال الجنسي مع الأشخاص المصابين.
    • الحرص على تهوية وتشميس المنزل.

    طرق علاج الجرب

    هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها التغلب والسيطرة الكاملة علي إنتشار الجرب في الجسم، وهذه الطرق هي الأجدر علي الإطلاق، فإحرص عزيزي القارء علي إتباعها:

    • زيارة الطبيب، لتشخيص الحالة، وتقديم العلاج المناسب.
    • علاج الحكة من خلال غسل الجلد بالماء البارد، أو باستخدام الغسول الدوائي، أو من خلال استخدام مضادات الهيستامين.
    • العلاج بالغسول والكريمات المحتوية على بيرمثرين بنسبة 5%، وذلك لتخفيف الحكة، والسلع، ويتم استخدامه عن طريق وضعه خلف الأذنين، والوجه، وعلى باقي الجسم، باستخدام قطن أو قطعة من الإسفنج.
    • العلاج بالأدوية.
    • العلاج بالأعشاب، ومنها: الكركم، وزيت الكافور، ومسحوق تين الهند، والنيم، وغيره.
    • الاستحمام، وتجفيف الجسم بمنشفة نظيفة، ثم وضع الدواء على كافة مناطق الجسم، مع طلب المساعدة من شخص لدهن الدواء على المناطق التي لا نستطيع الوصول إليها، وتركه لمدة 24 ساعة، ثم الاستحمام مجدداً.
    • معالجة كافة أفراد البيت.
    • العلاج بالبنزوات بنزيل بتركيز 25%، واستخدامه على شكل سائل يومياً لمدة ثلاثة أيام، مع الحرص على تخفيف نسبته وتركيزه عند استخدامه للأطفال.
    • العلاج باستخدام زيت شجرة الشاي، وذلك عن طريق إضافة كمية منه في ماء الاستحمام.
    • العلاج بزيت القرنفل، وذلك عن طريق وضع نصف ملعقة كبيرة منه في كوب من الماء، وتدليك المناطق المصابة به.

    مواضيع ذات صلة لـ اسباب انتشار الجرب في مكة:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً