اكبر حقل نفطي في العالم

اكبر حقل نفطي في العالم

جوجل بلس

محتويات

    النفط من أهمّ مصادر الطاقة الموجودة في العالم كله، لكنّه من مصادر الطاقة غير المتجدّدة إذ أنّ كل ما يتمّ استخراجه من باطن الأرض من أي من حقول النفط لا يعود ثانيةً، إلا أنّ المخزون الاحتياطي من النفط في العالم كبير جدًا، وهنا في هذا المقال سنتعرف على اكبر حقل نفطي في العالم، وسنُطلعكم على الدولة التي يتواجد فيها هذا الحقل الذي انّ تصنيفه باعتباره أكبر حقل نفط في العالم.

    من المعروف أنّ النفط تمّ اكتشافه في العالم العربي في ثلاثينيات القرن الماضي، حيثُ اكتُشف في منطقة شبه الجزيرة العربية، والامارات العربية المتّحدة وباقي الدول التي تواجد فيها هذا النفط، مما أدّى إلى جعل هذه الدول مطمعًا استعماريًا للكثير من الدول الاستعمارية الكبرى في العالم، كبريطانيا، والولايات المتّحدة، والاتحاد السوفييتي، وبات النفط من أهمّ المصادر التي من الممكن أن تكون مصادرًا أولية للطاقة، فبدونها لا يُمكن أن تتحرك السيارات، ولا القطارات والطائرات والبواخر، وبدونه لا يُمكن للآلات الصناعية الكبيرة أن تعمل، لذا فهو عصب الحياة التي أصبحت الدول تُحارب من أجل الحصول عليه.

    أكبر حقل نفطي في العالم

    حقل الغوار في المملكة العربية السعودية هو أكبر حقل نفطي في العالم، حيثُ يحتوي على أكبر كمية من مخزون النفط في العالم كله، وتمّ التركيز على هذا الحقل من قبل الحكومة السعودية، وزاد الاهتمام به من قبلها، حيثُ الحفاظ عليه من النفاذ، ومحاولة خلق وافتتاح مشاريع استثمارية جديدة كان النهج الاستثماري الجديد للمملكة، لكي يتمّ الاستغناء عن النفط على اعتباره المصدر الأول للدخل القومي، وذلك حرصًا منها على عدم نفاذ المخزون الاحتياطي من النفط لديها، فقد طبّقت العديد من السياسات القاسية التي جعلت من الاهتمام بالنفط أمرًا مفروغ منه في كافة المناطق الموجود فيها النفط، وقننت من استخدامه، وتصديره، لكي يرتفع ثمن برميل النفط، فهذا سيجعل من اقتصاد المملكة أكثر قوّة، ويجعلها قادرة على افتتاح مشاريع استثمارية جديدة بديلة عن النفط الذي هو طاقة غير متجدّدة وستنفذ في أي يوم من الأيام.

    اهمية النفط الاقتصادية

    من الطبيعي أن يكون للنفط أهمية اقتصادية كبيرة، وذلك لأنّه المصدر الأول للطاقة في العالم كله، حيثُ الصناعات، والموصلات والتجارب النووية، وكل ما يُمكن أن يفيد الانسان مبني وقائم على النفط، فلا يُمكن لأي دولة من الدول أن تستغني عنه، وخير دليل على ذلك أنّ الملك فيصل عندما منع تصدير النفط عن أوروبا أثناء حرب الاستنزاف قد شُلّت الحركة في أوروبا، وأصبحت السيارات بلا وقود، وماتت كل مظاهر الحياة، وبالتالي تدمّر الاقتصاد الأوروبي حينها، ومن الجدير ذكره أنّ للنفط ثقل كبير في توزيعة الدول من حيثُ القوة الاقتصادية، فإنّ الدولة التي تمتلك احتياطي نفط أكبر من الأخرى، تكون أقوى منها في السيادة وفي صناعة القرار.

    مواضيع ذات صلة لـ اكبر حقل نفطي في العالم:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً