الفرق بين الشريان والوريد

الفرق بين الشريان والوريد

جوجل بلس

محتويات

    الفرق بين الشريان والوريد، تعتبر الشرايين والأوردة في جسم الإنسان من المعجزات الإلاهية التي خلقها الله عز وجل في أجسادنا جميعاً، بينما تعرف الشراين علي أنها الجهاز المسؤول عن نقل الدم وتوزيعه في جميع أجزاء الجسم، كما أن الأوردة تختص بذات المهمة ولكنها تختص بشكل كبير في نقل الدم الي القلب، وهذه أحد أهم الوظائف التي تقوم بها الأوردة في جسم الإنسان، وبرغم من الوظائف المتشابهه بين الشرايين والأوردة، الا أن هناك بعض من الفروقات بينهما، وهذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، وسنرفق لكم التعريف الشامل والعلمي للشريانه وللوريد مع الصور.

    ما هو الشريان

    الشريان: هو الذي يقوم بنقل الدم من القلب إلى باقي الأعضاء، ماعدا الشريان الرئوي فهو ينقل الدم الغير مؤكسد إلى الرئتين، ولكن بشكل عام يقوم الشريان بنقل الدم إلى جميع أعضاء الجسم.

    ما هو الوريد

    الوريد: هو الذي يقوم بإرجاع الدم المشبع بثاني أكسيد الكربون إلى القلب، ماعدا الوريد الرئوي فهو ينقل الدم المشبع بالأكسجين دائماً.

    الفرق بين الوريد والشريان

    هناك بعض من الفروقات البسيطة بين الشريان والوريد، ولكن كلاهما يحمل نفس الأهمية العظمى للإنسان، وفي هذه الفقرة سنرفق لكم جملة من الفروقات بين الوريد والشريان.

    • من حيث اللون: يميل لون الشريان إلى الأحمر الفاتح لأنها محملة بالأكسجين. أما الوريد يميل لونه إلى الأحمر القاتم أو الأزرق لأنه محمل بثاني أكسيد الكربون .
    • من حيث المرونة: تتصف الشرايين بأنها مرنة جداً ، أما الأوردة فهي أقل مرونة من الشرايين .
    • من حيث الإنتشار: تنتشر الشرايين بعمق ويصعب رؤيتها بالعين المجردة ، بينما الأوردة تكون على سطح الجسم ويمكن رؤيتها بالعين المجردة.
    • من حيث القطر الداخلي: الشرايين قطرها الداخلي صغير وجدرانها سميكة ، بينما الأوردة فإن قطرها الداخلي أكبر من الشرايين وجدرانها أقل من حيث السمك بالنسبة للشرايين .
    • من حيث الصمامات: الشرايين لا تحتوي على صمامات لأن القلب يضخ الدم فيها بقوة ليصل إلى أجزاء الجسم المختلفة. أما الأوردة فهي تحتوي على صمامات لتساعد الدم في أن ينتقل بين جميع أجزاء الجسم المختلفة ، وإذا وجد خلل في هذه الصمامات فلم تغلق الطريق على الدم، لتجمع الدم في الأوردة، ولارتفع ضغط الدم فيها، ولخرجت كريات الدم الحمراء من جدران الأوردة إلى الأنسجة فازرقت الأرجل، وتورمت، وشعر صاحبها بألمٍ شديد، إنه مرض الدوالي الذي يذكره الناس أحياناً .
    • من حيث ضغط الدم: يكون الضغط في الأوردة أقل من الشرايين وتكون جدرانها أقل سمكاً من الشرايين ، ويمكن للأوردة أن تكبر أو تصغر على عكس الشرايين، فالوريد يتمدد 10 أضعاف الشرايين.
    • يميل لون الشرايين إلى الأحمر الفاتح؛ لأنها محمّلة بالأكسجين، بينما الأوردة فيميل لونها إلى الأحمر القاتم، أو الأزرق نتيجة حملها لثاني أكسيد الكربون.
    • تتّصف الشرايين بأنها مرنة جداً، بينما الأوردة فتتصف بأنها أقل مرونةً من الشرايين.
    • تتصف الشرايين بأن قطرها الداخلي صغيرٌ وجدرانها سميكةٌ، تحتوي على عضلاتٍ دائريةٍ تحافظ على مستوى معينٍ من التوتر داخلها؛ للمحافظة على قوة ضغط الدم الذي يجري فيه، بينما تتصف الأوردة بأن قطرها الداخلي أكبر من قطر الشرايين وسماكة جدرانها قليلةٌ.
    • تنتشر الشرايين في الجسم بعمقٍ؛ لذلك فإنه من الصعب تحديد مكانها من خلال النظر، بينما توجد الأوردة بالقرب من سطح الجسم مما يجعل من السهولة رؤيتها بالعين المجردة وتحديد أماكنها.
    • يكون الضغط في الأوردة أقل من الشرايين، وتكون جدرانها أقل سُمكاً من الشرايين، ويمكن للأوردة التقلّص والتوسّع حسب الحاجة على عكس الشرايين، فالوريد يمكنه التمدد 10 أضعاف الشريان.

    مواضيع ذات صلة لـ الفرق بين الشريان والوريد:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً