موضوع تعبير عن قضية فلسطين بالعناصر 2018

موضوع تعبير عن قضية فلسطين بالعناصر 2018

جوجل بلس

محتويات

    نتواكب في هذا المقام مقدمين لكم موضوع عن قضية فلسطين بالعناصر فيه من التفاصيل والمعلومات الكثير والكثير التي تكفل إخباركم بالتفاصيل الكاملة المحدقة بالقضية الأكثر عدالة في تاريخ البشرية، هي القضية الفلسطينية التي لا تزال عالقة بين أمل للسلام وعودة للديار، ولكن ومع وصول النكبة الفلسطينية لعامها السبعين بدأت الأصوات تتعالى بإيجاد حل فيصلي وقوي يكون كفيل بإرجاع البلاد إلى أصحابها وإخراج المرتزقة من اليهود منها وكما يقول الفلسطينيين، هذه البلاد بلادنا أب عن جد وليرحل العابرون قبل أن نصليهم سقر غضم الأجداد المحرومة من بلادها.

    موضوع عن قضية فلسطين بالعناصر

    القضية الفلسطينية هي القضية المفصلية في حياة أكثر من إثني عشر مليون فلسطيني موزعين في الوطن والشتات محاولين قدر الإمكان تقديم الغالي والنفيس لوطنهم ولقضيتهم العادلة من أجل العودة إلى الديار، إلى إسدود، وبربرة، وبرقة، وبرير، والبطاني الشرقي، والبطاني الغربي، وبعلين، وبيت جرجة، وبيت دراس، وبيت طيما، وبيت عفا، وتل الترمس، وجسير، والجلدية (غزة)، والجورة، وجولس، والجية، وحتا، وحليقات، وحمامة، والخصاص أو خربة الخصاص، ودمرة، ودير سنيد، وسمسم، السوافير الشرقية، والسوافير الشمالية، والسوافير الغربية، وصميل، وعبدس، وعراق سويدان، وعراق المنشية، وعرب صقرير
    الفالوجة، وقسطينة، وكرتيا، وكوفخة، وكوكبا، والمجدل، والمحرّقة، والمسمية الصغيرة، والمسمية الكبيرة، ونجد، ونعليا، وهربيا، وهوج، وياصور، وباقي البلدان التي تم تهجيرهم منها عام 1948 على إثر دخول العصابات الإسرائيلية إلى داخل فلسطين بمساعدة الإنتداب البريطاني.

    فيما يقصد بالقضية الفلسطينية أو مصطلح الصراع الفلسطيني الإسرائيلي الخلاف السياسي والتاريخي والديني والمشكلة الإنسانية في دولة فلسطين بدءاً من سنة 1897 إبان (المؤتمر الصهيوني الأول) وحتى هذا الوقت الحالي.

    وما سبق توضيحه يعتبر جزءاً جوهرياً وقوياً من الصراع العربي الإسرائيلي التاريخي، وما نتج عنه من جملة أزمات وحروب في واحة الشرق الأوسط، ويرتبط هذا النزاع التاريخي بشكل جذري جاد بنشوء الصهيونية وكذلك الهجرة اليهودية إلى دولة فلسطين العربي، والاستيطان فيها، ودور الدول العظمى في أحداث المنطقة.

    هذا وتتمحور القضية الفلسطينية بالأساس حول قضية اللاجئين الفلسطينيين والنازحين وحول شرعية دولة إسرائيل الزائلة إن شاء الله واحتلالها الكامل للأراضي الفلسطينية بعدة خطوات ممنهجة بمساعدة من دول كبرى في هذا العالم. وما نتج عن ذلك من ارتكابها المنظم للمجازر المستمرة بحق الفلسطينيين وما تبعها من عمليات المقاومة ضد الإسرائيليين.

    وقبيل ذكر أسماء من ضحوا بأرواحهم ومدائهم من أجل هذه البلاد نؤكد ان لفلسطين اهمية دينية كبيرة فقد قال الله سبحانه وتعالى “سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1) وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلَّا تَتَّخِذُوا مِن دُونِي وَكِيلًا (2) ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ ۚ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا (3) وَقَضَيْنَا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا (4)”.

    فيما كان من ابرز المناضلين الفلسطينيين: الشهيد أحمد ياسين، والشهيد عبد العزيز الرنتيسي سعيد، والشهيد صيام والشهيد مازن فقهاء والشهيد يحيى عياش والشهيد صلاح شحادة والشهيد أحمد الجعبري والشهيد إبراهيم المقادمة والشهيد نزار ريان، والراحل ياسر عرفات والشهيد صلاح خلف والأسير مروان البرغوثي والشهيد خليل الوزير، والشهيد أبو إياد، والراحل ابو علي شاهين، والشهيد أبو علي مصطفى.

    في النهاية نؤكد أن القضية الفلسطينية قضية عادلة وكل من يحاول أن يشوهها أو يرسم حدود لا منطقية لها هو خائن للبلاد وللدين وللتراق والمقدسات ولمسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن قضية فلسطين بالعناصر 2018:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً