موضوع عن خلق الحياء

موضوع عن خلق الحياء

جوجل بلس

محتويات

    موضوع عن خلق الحياء، يعتبر الحياء من الصفات والخصال الحميدة التي تحفظ للإنسان مكانته وإحترامه ما بين الناس لما يترتب عليه من حفظ النفس عن كل ما يقلل من قدرها وقيمتها، وعدم تركها لذم وقدح الآخرين بفعل عدم الحياء وما يترتب عليه من إبتعاد عن كل ما يعيبنا ويوقعنا في شراك السلوك الذميم، فقد قال صلى الله عليه وسلم : ” إن لكل دين خلقاً، وخلق الإسلام الحياء ” فقد نعت الحياء على أنه خلق أو صفة الدين الإسلامي، فالحياء من الله وملائكته من الناس والنفس تمثل رادعاً للنفس الأمارة بالسوء وتجعلنا نفكر ملياً قبل الإقدام على إرتكاب كل مايعرض النفس للذم والقدح من غيره، ونظرة العالم للحياء وإن إختلفت واعتبرها البعض رجعية إلا أننا كمسلمين يجب أن نتحلى بها كونها صفة حثنا عليها ديننا الإسلامي، فقد قال سبحانه وتعالى : ”  لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِإِلَّا مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا”.

    اريد موضوع عن خلق الحياء

    إن محاولات طمس هوية ديننا الإسلامي بكافة صفاته وسلوكياته وإدخال الكثير من المتغيرات الطارئة عليه، بما فيها محاولة التخلص من خلق الحياء وإشاعة الفاحشة بين الناس تجعلنا مطالبين بإحياء هذه الصفة والحرص على نشرها ما بين الناس، فالحرية الشخصية يجب أن تتوقف عند إنتهاك حرمات الله وحرمات غيرنا من الناس، فالحياء يجب أن يكون مانعاً وعائقاً أمام إقدامنا على الكثير من الأفعال التي فيها خروج عن المألوف وخدش للحياء العام وهذا يجب أن يكون نابعاً من داخلنا.

    فخلق الحياء هو كل ما يستقر في داخل الإنسان ويمنعه عن الإقدام على الكثير من التصرفات والسلوكيات التي قد يلام عليها ويوجه له كلام سيء بسبب هذه الأفعال الغير قويمة، فالحياء شعبة من شعب ديننا الإسلامي وقد قسم الحياء في الدين الإسلامي لثلاثة أقسام أولها الحياء من الله سبحانه وتعالى بترك كل ما نهانا عنه، ومن ثم الحياء من النفس بعدم القيام بتصرفات لا تليق بنا وتضعنا في مواقف محرجة ومثار شبهة، وأخيراً الحياء من الناس بعدم وضع أنفسنا في محل لوم وإنتقاذ غيرنا من الناس.

    اكتب موضوع عن خلق الحياء

    فالتحلي بخلق الحياء يجعلنا مطبقين لما أمرنا الله ورسوله، وكذلك نحفظ أنفسنا من تعريضها للمواقف السلبية التي تجعلنا محل سخرية ولوم الكثير من الناس فور سماعهم بما نقوم به من تصرفات غير لائقة، وقد قال الشاعر في خلق الحياء:

    حياؤك فاحفظه عليك فإنما.. … ..يدلُّ على فضل الكريم حياؤه

    إذا قلَّ ماء الوجه قلَّ حيـاؤه.. … ..ولا خير في وجهٍ إذا قلَّ ماؤه

    فمن الأحرى بنا أن نعطي أنفسنا حقها علينا وذلك بحفظ النفس عن كل ما يؤديها، ولعل في موضوع عن خلق الحياء خير مثال لهذه الامور التي تنقي أنفسنا من كافة الشوائب التي تعتريها والخروج بها للطهارة والنزاهة لكي ننال نعيم الدنيا والآخرة بالعودة لشرع الله وتطبيق خلق الحياء.

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع عن خلق الحياء:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً