حقيقة مقتل سعد الدين كوبيك في مسلسل ارطغرل

حقيقة مقتل سعد الدين كوبيك في مسلسل ارطغرل

جوجل بلس

محتويات

    ما هي حقيقة مقتل سعد الدين كوبيك في مسلسل ارطغرل، الحلقة الجديدة من المسلسل التركي ارطغرل التي ينتظرها الكثير وسط بحث كبير على حقيقة مقتل سعد الدين كوبيك في مسلسل ارطغرل، من اجل التعرف على تفاصيل قتل الوزير المجرم سعد الدين كوبيك، هذا المسلسل التاريخي الذي يتكلم عن حياة الاتراك قديما، والحياة التي عاشوها من اجل الحق ، ونبذ الفساد من الدولة الاسلامية، مسلسل يعتبر من اكثر المسلسلات مشاهدة في الوطن العربي واصبح له نسبة عالية من المعجبين، لذلك يترقب مشاهدي مسلسل قيامة ارطغرل ويريدون التعرف على حقيقة مقتل سعد الدين كوبيك في مسلسل ارطغرل.

    اسباب وحقيقة مقتل سعد الدين كوبيك في مسلسل ارطغرل

    سعد الدين كوبيك نقيض شخصية علي يار ويعتبر من الشخصيات الخائنة التي تسعى الى السلطة، ويستخدم احط السبل بذكاءه ودهاءه للايقاع بخصومه او من يراهم ندا له، لكي تصبح له وحده السيادة حتى ولو بالتحالف مع اعداء الدولة وقد ظهرت خيانات الوزير في العديد من اللقطات ومنها محاولته قتل السلطان بالسم وتعاونه مع الاعداء للتخلص من منافسيه، ونهاية بقتل البطل ارطغرل .

    وتعتبر شخصية كوبيك تشبه بشكل كبير شخصية الحجاج بن يوسف الثقفي، حيث تارة ناراه قاتلا وظالم ، وتارة اخرى تراه رحيم عادل، لكن ليس بعد حمل الدماء من فضيلة وقد حمل سعد الدين الكثير من الدماء على كاهله.

    حيث كان كوبيك يقوم بقتل العلماء والشيوخ والنساء والامراء والاطفال ويسجن ويعتقل ظلما دون اي سبب او جريرة، وقد كان فوران اعصار كوبيك بتزايد يوما بعد يوم، وقد استبد الالم بالسلطان لفراق اكابر دولته فضلا عن ان الوساوس ساورته لان كوبك كان يدخل عليه بسيف الحمائل.

    وقد ارسل غلاما من غلمان الخاص الى سيواس عند قراجة امير الحرس، ان كوبيك بك اهلك اركان السلطان وهو يدخل خلوتي الان مجترئا الحزام والسيف، ويتملكنا الذهوب لتهوره وتجبره فعل قراجة ان ياتي باسرع ما يمكن للمبادرة بتدارك الامر

    وقد قدم قراجة في صحفة الغلام واتجها الى حضرة السلطان حتى قباد اباد ثم اطلق قبله الغلام الى السلطان للاعلان عن قدومه وابدى بعض التريث والتباطؤ، ثم نزل فجاة في المساء بمنزل سعد الدين كوبك .

    ولم يكن كوبك يخشى احدا سواه فلما راه ساله هل وصلت الى خدمة سلطان العالم ، واجاب كيف يتسنى لي ان اذهب الى خدمة السلطان واحسب نفسي من المقربين اليه دون اذن من ملك الامراء، انني اعد جانب ملك الامراء المعظم وهو المعاذ والملاذ.

    فعندما اطمأن كوبك من جهته امر فاقيم مجلس الانس وطربوا وانعم عليه تلك الليلة بانعام وفيرة واخذه معه الى حضرة السلطنة ودخل هو اولا واعلن عن مقدمه، ثم انه ادخله واوصله الى ان قبل يد السلطان.

    وبعد هذا اتفق امير المجلس مع السلطان ان يدفع السلطان الانخاب لامير الحرس فيحتسيها ويستاذن في الخروج بحجة الرغبة بالتبول، ويكون مع رفاقه مترصدين خروج كوبك، فاذا خرج اعملوا فيه السيف وخلصوا العالم من بلائه .

    فشرب امير الحرس الانخاب وجلس في الدهليز يترصد خروجه، وعندما خرج كوبيك نهض واقفا احتراما له فلما مر من امامه اراد ان يضبه على قفاه بالعصا فسقط العصا على كتفه فامسك برقبة امير الحرس، فسحب طغان امير العلم سيفه وجرى خلف كوبيك فجرحه فالقى بنفسه خوفا على حياته في شرابخانة السلطان، فلما راه السقاة مضرجا بالدماء تجمعو عليه وبيد كل منهم سكين او سيف وانتزعوا روحه النجسة ونفسه الخبيثة من جسده والقوا بها في دركات الجحيم.

    ولما ارسلوا روحه الى سجين امر السلطان بتعليق جثته النجسة في مكان مرتفع كي تصبح عبرة لاولي الابصار، فجعلوا اجزاء اعضائه في قفص حديدي وعلقت في حبل متدل، وقد كان السلطان علاء الدين قد علق على نفس الحبل من كان لقبه كمال مشرف قباد اباد بسبب خبث كوبيك وسعايته، وقد ظلت جثة كمال معلقة هناك وكان السلطان علاء الدين قد غضب على كمال وتعجل في عقوبته وتملكه الندم فور تنفيذ العقوبة، وقد اخذ اقرباء كمال وعشيرته يتضرعون لانزاله من هناك ودفنه ولكن السلطان كان يقول والله لا ينزل حتى يعلق حاسده وقاصده مكانه.

    ولما علقت جثة كوبك على المشنقة قام اقارب كمال بانزال جثته المقددة ودفنوها وهذه من بين الكرامات التي يحكونها عن السلطان علاء الدين، وعندما تدلى القفص من الحبل كان عدد من الناس قد تجمعوا لمشاهدة جثته الممزقة اربا وفجاة سقط القفص فاهلك رجلا فقال السلطان لازالت نفسه الشريرة تعمل عملها في هذا العالم

    ولما فرغ السلطان من هذه المهمة استدعى جلال الدين قراطاي وكان كوبك قد ابقى عليه معزولا في احدى النواحي ، واستماله وسلم اليه الطست خانه وخزانة الخاص، وقد جرى اسناد نيابة السلطان الى شمس الدين وكان خط العزل قد رسم على صحيفة عمله حين اسندت الوزارة الى الصاحب مهذب الدين .

    مواضيع ذات صلة لـ حقيقة مقتل سعد الدين كوبيك في مسلسل ارطغرل:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً