مقال عن التعصب الرياضي

مقال عن التعصب الرياضي

جوجل بلس

محتويات

    مقال عن التعصب الرياضي كامل ومناسب يحتوي على تفاصيل كاملة ومعلومات عن التعصب الرياضي واسبابه واضراره على الفرد والمجتمع، فقد اصبحت الرياضة من الانشطة الحيوية في كل مجتمع وتنتشر على مستوى جميع الدول والمجتمعات في العالم، فالرياضة يحبها الجميع ومن الامور الممتعة للنفس البشرية، ولا تكاد المجتمعات او الدول تخلوا منها، وقد اصبح اليوم الدراسي يحتوي على وقت خاص بالرياضة، لهذا نرى التنافس الرياضي الكبير بين الفرق وبين المشجعين خاصة في الدوريات القوية ومباريات الفرق وغريمها من الفرق الاخرى، لهذا سوف نتناول في موقعها مقال عن التعصب الرياضي واضراره على الفرد والمجتمع.

    التعصب الرياضي

    الرياضة في وقتنا اصبحت مختلفة الشكل والنوع وهي منتشرة في انحاء العالم وفي جميع المجتمعات، ربما الرياضة تكون شيقة ويحبها الجميع، ولا يكاد اي مكان يخلوا من الرياضة، التي اصبحت من مظاهر الرقي في المجتمعات ومن مظاهر الحضر، ولكن هناك بعض المظاهر السلبية التي تصاحب الرياضة، فكما معروف ان الرياضة فيها تنافس كبير بين المنتخبات والفرق الرياضية الدولية المتنوعة، وايضا هناك تنافس بين المشجعين لكلا الطرفين، ولكن الظواهر السلبية التي نراها انتشرت بشكل كبير بين اللاعبين والمشجعين هي ظاهرة التعصب الرياضي، والتي يكون فيها اللاعب او المشجع متعصب للفريق الذي ربما يكون فريق قريته او مدينه او دولته او حتى مباريات دولية.

    وللتعصب العدي من الاشكال والتي تبدا بالهتافات والتصفيق والتشجيع الامر الذي ينتج عنه الزحام الكبير، والتي قد تصل الى السباب والشتائم واحيانا تنتهي باشتبكات بين المشجعين مما تؤدي الى نتائج سيئة، والاحتراب بين افراد المجتمعات والدول.

    اسباب التعصب الرياضي

    التعصب الرياضي له العديد من الاسباب التي تلعب دورا كبيرا في العصبية الخاصة بالشخص، والتي منها الجهل وعدم التثقف والتحلي بالروح الرياضية العالية، والتعصب العرقي المقيت والانانية، التي لا تكاد تخلو من المسبات والشتائم، وايضا عدم الفهم ان هذه المباريات للمتعة لا للشتائم والضرب والسباب والتحشيد العرقي والطائفي، وبالتعصب الرياضي يخرج عن الروح الرياضية السمحة والمشروعة، فالروح الرياضية تجعل من التعصب ذو هدف جيد وانجاز ممتاز، فواجب اصحاب الفرق الرياضية ان يساهموا في توعية المشجعين بالاخلاق الرياضية والروح الرياضية العالية التي يجب نشرها بين الجميع من المشجعين.

    نتائج التعصب الرياضي

    ان من اهم نتائج التعصب الرياضي هو انقلاب الفرح باللعب الى الماس والمصائب التي لا يمكن ان تنقطع، الامر الذي يزيد العداوات بين الاخرين ويمكن ان تصل الى مد الايدي والشتم والسباب ونثر البغضاء بذورها الخبيثة، فهناك الكثير من المباريات التي جلبت الويلات لاصحابها، كما اوقعت الضحايا واستقبلت المشافي الجرحي بسبب الزحامات والمعارك التي تحدث بسبب التشجيع، وقد سمعنا ان بعض الدول ارتفعت فيها العدواة بسبب التعصب الرياضي وايضا عدم وجود اي وعي او ثقافة تساهم في نشر الروح الرياضية العالية الرفيعة بين المشجعين، الامر الذي ابعد الرياضة عن هدفها السامي والحقيقي الذي يجب ان يكون فيه الروح الرياضية روح التسامح وروح التنافس، الامر الذي يجعلها اكثر جمال واكثر متعة تعمل على زيادة الترابط والوئام والمحبة بين الجميع، فهناك دول قامت بمنع المشجعين من حضور المباريات بسبب التعصب الرياضي، لهذا يجب نشر الوعي بالروح الرياضية ونبذ التعصب الرياضي والصراع على الكرة بغير حق.

     

    مواضيع ذات صلة لـ مقال عن التعصب الرياضي:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً