موضوع تعبير عن نهاية تاجر طماع في بيعه

موضوع تعبير عن نهاية تاجر طماع في بيعه

جوجل بلس

محتويات

    موضوع تعبير عن نهاية تاجر طماع في بيعه، كثيراً ما نسمع بمقولة الطمع يذهب ما جمع والبعض منا عاش مثل هذه القصص التي أوصلتنا للتسليم الكامل بهذه المقولة من خلال قيامنا بعدد من المعاملات التجارية التي تتطلبها حياتنا اليومية في سبيل قضاء بعض الإحتياجات باللجوء للمحال التجارية في سبيل الحصول عليها، وقد تتباين هذه المحلات التي نقصدها في درجة القناعة التي يتحلى بها البائع صاحب المحل والتي قد يستغل إحتكاره لواحداً من السلع التجارية على غير النحو الذي أحله الله في البيع المشروع والكسب المباح في حدود المعقول وعدم إستغلال حاجات الناس، وهو ما سنقوم بذكر مثالاً حي لواحدا من القصص التي عشناها في هذا السياق في موضوع تعبير عن نهاية تاجر طماع في بيعه، قاصدين الفائدة منها ووضع مخافة الله بين أعيننا وتحري الكسب الحلال.

    موضوع تعبير عن تاجر طماع في بيعه

    نبدأ كتابتنا موضوع تعبير عن نهاية تاجر طماع في بيعه، عن توضيح أهمية تحري الرزق الحلال والإبتعاد عن الإستغلال والجشع والطمع وإحتكار السلع من اجل بيعها في وقت شحها بأثمان مضاعفة وهذه الأمور جميعاً من التي تودي بصاحبها للتهلكة في الدنيا والآخرة، وذلك من خلال معاقبة الله سبحانه وتعالى له في الدنيا بتكبده الخسائر ولو بعد حين، ووقوعه في شر أعماله التي كان يُقدم عليها في استعلال حاجات الناس على غير الاوجه التي أحلها الله سبحانه وتعالى في التجارة والبيع والشراء.

    فالمال المكتسب القائم على استغلال حاجات الناس والمغالاة في أثمان السلع سيكون مصير كل من يرتكبها من التجار الهلاك والكساد لبضائعه وتجارته، وهذا وعد الله لكل من يخالف تعاليمه وشرائعه فقد قال الله تعالى ” كأنما ياكلون في يطونهم ناراً ” فمن منا يريد ان يطعم نفسه واهله مالاً حراماً يحاسب عليه ويجر عليه الويلات والأمراض والمصائب التي يسلطها الله سبحانه وتعالى عليه.

    تعبير فقرة عن نهاية تاجر طماع في بيعه

    فمن بين قصص تاجر طماع في بيعه، أن هناك تاجراً كبيراً كان لديه الكثير من الدقيق يخزنه في مخازنه الكبيرة من أجل انتظار الفرصة المناسبة لبيعها وفقاً لإرتفاع سعرها وقد حبس هذه السلعة من السوق حتى بدأت في الإرتفاع وقد كان يعد العدة من أجل إنزال الدقيق الذي يخزنه لبيعه بأعلى سعر ممكن، وقبل ذلك بيوم استيقظ على فاجعة أن النيران إلتهمت مخازنه بالكامل بكل ما فيها من دقيق وغيره وهنا كانت نهاية تاجر طماع في بيعه بجزاء من جنس عمله.

    وفي ختام ما تقدم من موضوع تعبير عن نهاية تاجر طماع في بيعه، نرجو من جميع تجارنا أن يتحروا البيع المباح الذي أحله الله بعيداً عن مضاعفة الأسعار والبيع الآجل بثمن مضاعف وغيرها من أشكال وأوجه الكسب الحرام التي انتشرت في مجتماعتنا.

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن نهاية تاجر طماع في بيعه:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً