مقال اجتماعي عن البطالة وابرز حلولها بالعناصر

مقال اجتماعي عن البطالة وابرز حلولها بالعناصر

جوجل بلس

محتويات

    الامراض التي تفتك بالمجتع ليست جسدية في مجملها بل من الممكن أن تكون هذه الأمراض مجتمعية مثل البطالة على سبيل المثال، ومعروف أن البطالة واحدة من أكثر المُشكلات السيئة التى تواجه الشباب في المجتمع العربي والإسلامي وتؤثّر عليه بشكل سلبي سواءً أكان ذلك من الناحية الإقتصادية أو من الناحية الإجتماعية أو الناحية النفسية على الحد سواء؛ فالبطالة حقيقيّةً كانت أم مُقنّعةً تُعتبر حائلاً كبير جداً امام البلدان وتطورها فيما ينتج عنها الكثير من المشاكل الأخرى التي تُضيف عبئاً على البلاد.. المزيد في سياق متعلقات المقال الاجتماعي عن البطالة التالي.

    مقال اجتماعي عن البطالة اول ثانوي كامل

    مما لا شك فيه أن البطالة هي واحدة من أكثر المشاكل انتشاراً في العالم، فيما تنتشر البطالة في الكثير من الدول وبشكل كبير وواسع ممّا ينتج عنه المشاكل العديدة في الإقتصاد، وهي واحدة من أخطر المشاكل وأكثرها سذاجة والتي تهدّد الاستقرار والتماسك في المجتمعات؛ فالعالم قد دخل في فترة جديدة من البطالة منذ القرن الماضي وبالتمام بعد الحرب العالمية الثانية فيما أثرت الحروب والدمار بمجملها وقد تبعها زيادة البطالة.

    فيما يُقصد بالبطالة التوقّف عن العمل والوظيفة بحيث يكون ذاك العاطل عن العمل قادرا على إتمامه، يتبعه أن يبحث العاطل عن العمل هذا عن فرصه جديدة ولكن دون جدوى.

    فيما تحتوي البطالة على المتوقفين عن العمل وكذلك الغير واجدين لأي شكل من أشكال العمل.

    أما اسباب البطالة فهي واسعة وعديدة فطبيعة الأنشطة الاقتصادية بمجلتها والتي يعمل بها الشعب في مكان ما هي التي تتحكم بالعادة في فرص العمل، حيث نجد بعض الأنشطة الاقتصادية في العادة توفّر فرص توظيف وعملٍ أكثر من تلك الأنشطةٍ الإقتصاديةٍ الأخرى، فالدول والمناطق تلك التي يعتمد اقتصادها برمته على الصناعات تتوفر الآن بها فرص عملٍ أقوى وأعمق من الدول والمناطق التي يعتمد شعبها دوماص على حرفة الزراعة، وهذا السبب هو الكفيل بإجابة التساؤل الذي يقول لماذا توجد هناك نسب بطالة مرتفعة بالدول الزراعية أكثر ممن سواها.

    هذا إلى جانب أن تفشّي الأميّة والجهل بين الشعوب ليساهم وبشكلٍ كبيرٍ جداً في الإرتفاع لنسبة البطالة، فتدني المستوى الثقافي والتعليمي يحول دون الوضع لأي برامج خاصة بالتدريب والتأهيل لمواكبة المتطلبات في سوق العمل المتجدد وكذلك المتغير في ظلال التقدم والتطور التكنولوجي السريع والعملاق.

    اما عن أضرار ذاك المرض الذي يسمى بطالة فلا ينحصر تأثير الإرتفاع في نسبة البطالة على مجمل النمو الاقتصادي في مكان او دولة فقط، بل يتخى هذا التأثير المجتمعي الكامل فيتسبب بالخلق للكثير من الهواجس والأمراض الإجتماعية بين الرجال والسيدات على الحد سواء.

    مع الإشارة أن هناك علاقةٌ وطيدة ما بين البطالة والفقر وأخيراً الجريمة، وكما أورد المؤلف والمفكر الفرنسي آسيو روسو في مذكرته “إن الفقر هو أهم الجرائم، وإن المجرمين قلةٌ في ولايةٍ منظمةٍ تنظيماً حسناً “، ويقول داكاردا” إن السرقة هي عادة جريمة الفقر”، ومن خلال هذه العبارة تكون العلاقة ما بين الفقر وبين البطالة علاقة طردية بشكل كامل، فكلما ازدادت نسبة البطالة ازاد معها معدلات الجريمة.

    وهناك مجموعة من أنواع البطالات التي تم تقسيمها وفق المعايير الدولية وهي:

    • البطالة الاحتكاكية: هي النوع الأكبر من أنواع البطالة وهي بطالة ناتجة عن التنقّل للأفراد من عملٍ إلى عمل آخر نتيجة الحدوث للتغيّرات في الأوضاع الإ
    • البطالة الهيكيلة: وهذا النوع من البطالة هو المنتشرة في قطاع مُعيّن دون غيره من القطاعات الأخرى.
    • البطالة الدورية أو الموسمية: وهي البطالة التي تظهر لعدم قدرة سوق العمل على استيعاب شرائح جديدة من العمال.
    • البطالة المُقنّعة: هي إشغال موظفين غير منتجين للوظائف بالشكل الذي يفوق الحاجة الفعلية.

    مواضيع ذات صلة لـ مقال اجتماعي عن البطالة وابرز حلولها بالعناصر:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً