اكتب قصه قصيره خياليه الخطوه الثالثه من المشروع

اكتب قصه قصيره خياليه الخطوه الثالثه من المشروع

جوجل بلس

محتويات

    اكتب قصه قصيره خياليه الخطوه الثالثه من المشروع الوحدة اكتب قصة قصيرة خيالية كتاب اللغة العربية الصف الاول ثانوي المستوى الثاني الوحدة الثالثة الفصل الدراسي الثاني، هذه القصة الخيالية التي تستطيع من خلالها الخوص في عمق احلامك وافكارك من اجل الخروج بقصة قصيرة خيالية جميلة، لتكون مناسبة لمشروع الوحدة الثالثة وتستطيع تقديمه بكل سهولة كواجب بيتي الى المدرس، وفي حالة واجهتكم اي صعوبة سوف نقوم بمساعدتكم على التعرف على الحل الكامل والصحيح لسؤالكم اكتب قصة قصيرة خيالية الخطوه الثالثة من مشروع الوحدة الثالثة الفصل الدراسي الثاني لغة عربية للصف الاول الثانوي .

    اكتب قصه قصيره خياليه الخطوه الثالثه من المشروع اول ثانوي

    الحل الكامل لهذا السؤال لكي تستطيعوا تقديمه كاملا هو كالتالي : اكتب قصه قصيره خياليه الخطوه الثالثه من المشروع الوحدة اكتب قصة قصيرة خيالية كتاب اللغة العربية الصف الاول ثانوي المستوى الثاني.

    الحل :

    قصة الرجال الثلاثة ..
    خرجت ذات يوم إمرة امرأة من منزلها فوجدت ثلاثة رجال ذوى لحيات بيضاء
    جالسون أمام باب منزلها الخارجى ، لم تتعرف على أحد منهم ، فقالت لهم :
    “أنا لا أعتقد إنى أعرف أحد منكم ، ولكـن لا بـد أنكـم جـوعـى ، مـن
    فضلكم تعالوا عندنا وخذوا شيئًا لتأكلوه” فقالوا لها : ” هل رجُلك بالمنزل ؟ ” فقالت لهم : ” لا إنه بالخارج…..” قالوا لها :” إذًا فلن نستطيع أن ندخل
    منزلكم لابد أن يكون معك زوجك …” وفى المساء عندما عاد زوجها للمنزل
    حكت له ما حدث ، فقال لها : ” إذهبى وقولى لهم أنى قد عدت
    للمنزل وإنى أدعوهم ليدخلوا لدينا..” خرجت المرأة للخارج ودعت الرجال
    للدخول, فقالوا لها : ” نحن لا ندخل منزل ما مع بعضنا “.
    فاستغربت المرأة وقالت لهم : ” ولماذا الأمر هكذا ؟”
    أجابها واحد من الرجال المتقدمين
    فى الأيام شارحا لها وهو يشير لواحد
    من أصحابه قائلا : ” إن أسمه الثروة ”
    ,ثم أشار للآخر وقال ” وهذا أسمه النجاح ” ،
    ثم أضاف قائلا وأما أسمى أنا فهو المحبة ، ثم
    أردف قائلاً الآن أدخلي إلى بيتك وتشاورى
    مع زوجك ، من منا تريدون أن يدخل بيتكم ؟
    رجعت المرأة الى داخل منزلها وحكت لرجلها
    ما حدث معها .
    فرح زوجها جدًا وقال لها: ” كم هذا جميل ،
    وما دام الأمر كذلك فلندعو الثروة ،
    دعيه يدخل إلينا ويملأ بيتنا بالثروة”.
    لم توافقه زوجته وقالت له :
    ” ولماذا لا ندعو النجاح ؟ ” .
    أما زوجة أبنهم التي كانت تستمع للحديث
    وهى فى الجانب الآخر من المنزل ، فقد
    سارعت بالإعلان عن رأيها وقالت :
    ” أليس من الأفضل أن ندعو المحبة ، فإن
    بيتنا سيمتلئ بها وسنكون متحابين
    و عندئذٍ وسنعيش في سعادة”.
    فقال الرجل لزوجته :
    ” دعينا نتبع نصيحة زوجةإبننا إذهبي
    للخارج وادعى المحبة ليكون ضيفنا”.
    خرجت المرأة للخارج وسألت الرجال الثلاثة :
    “من منكم هو المحبة ؟ ، ليتفضل
    وليكون ضيفنا فى بيتنا…”
    وقف الرجل الذى اسمه المحبة وأبتدأ يمشي
    ناحية المنزل ، وإذا بالرجلين الآخرين
    يقفان ويتبعانه اندهشت المرأة
    وسألت الثروة والنجاح قائلة :
    أنا دعوت المحبة فقط ،
    فلماذا أنتما داخلان ؟
    أجابها الرجلان المتقدمين
    فى الأيام معًا فى صوت واحد : “إذا كنت أنت دعوت الثروة أو النجاح ، فإنالرجلان الآخران كانا سيبقيان بالخارج ، ولكن حيث انك دعوت المحبة ، فإنه حيثما ذهب ، نذهب نحن أيضاً معه, لأنه حيثما يكون هناك حب ، فإنه سيكون هناك أيضا ثروة ونجاح

    مواضيع ذات صلة لـ اكتب قصه قصيره خياليه الخطوه الثالثه من المشروع:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً