عبارات عن شهداء الواجب 2018 كلمات رثاء شهداء الواجب

عبارات عن شهداء الواجب 2018 كلمات رثاء شهداء الواجب

جوجل بلس

محتويات

    العمل نوع من أنواع العبادة، التي حثنا الله سبحانه وتعالى ورسوله المُصطفى صلى الله عليه وسلم على الإخلاص به، وإتقاء وجه الله تعالى في أعمالنا، وإتباع كافة الشروط الإسلامية بها، التي تضمن لنا إكمال هذه العبادة دون نقصان، لذا فإن من يموت وهو يعمل يُعتبر في منزلة الشهداء، إن مات وهو مُخلصاً في عمله مؤديه على أكمل وجه، ويُلقب بشهيد العمل أو شهيد الواجب، حيث نجد كثير من الشهداء الذين سقطوا وهم في مهمة أعمالهم ووظائفهم .

    ونعرف جميعاً أنه يوجد مهن خطرة، كالعمل في صفوف الجيش الذي يُؤمن حدود الدولة ويُحافظ على إستقرارها وأمن مواطنيها، فربما يتعرضون لأخطار غير متوقعة، تؤدي بهم إلى الموت، هؤلاء يستشهدون في سبيل الله عز وجل، وهناك مهم أمنية خطرة، كمطاردة تُجار المُخدرات الذين يؤذون أولادنا وشباب بلادنا بهذه الآفة الخطيرة التي تُغيبهم عن الوعي، وتُكثر من الجريمة والسرقة من أجل الحصول على أموالها، وربما يموت الإنسان في مهنة عادية يعمل بها داخل المُجتمع كالتجارة والنجارة والحدادة بسقوط شئ عليه، أو سوء إستخدامه لآلة خطيرة، ولكن من أخلص في عمله وكسب منه بالحلال، ومات به، فهو شهيد العمل والواجب، في هذا المقال نُقدم باقة من عبارات عن شهداء تالواجب وكلمات رثاء في حق شهداء الواجب.

    كلمات رثاء شهداء الواجب

    كثيرة هي العبارات والكلمات التي نُرثي بها أحبائنا وأعزائنا ممن راحوا ضحية إخلاصهم في أعمالهم ووظائفهم، نتذكر فيها وفاءهم وحُسن أخلاقهم، ومدى تضحياتهم، هنا إخترنا لكم أقوى عبارات عن شهداء الواجب.

    • زفو شهيد الوطن بين الاوطان
      لجل الوطن ضحى حفيد الصحابه

     

    • من لابتا يشهد لها الوقت شجعان
      تمشي على درب الخطر ماتهابه

     

    • الموت ياداعش تراه يتحراك
      ان كان قربت لديار اخو نوره
      بالملح ياداعش وبالنار نصلاك
      شمال عرعر او جنوب لشروره

     

    • شهيد دون الوطن يبعث وهو صايم.
      عوده معوض عسا مثواك للجنه.
      قدم حياته فدا واقبل على السايم
      مقدام لابة بلي مايعرف الكنه

     

    • مامات من دافع عن الدين وبﻻد
      موته شهاده والشهاده شرفله
      عوده على الخاين تقدم وﻻحاد
      فادا بروحه والوطن يعترفله

     

    • شهيدنا من جيشنا الحر مرسال
      فيه انحفر اسمك شهيد لبلاده
      شهيد واجب نال قدره بالأفعال
      وحاز الشرف وجنان خلد وسعادة

     

    • الوطن في قلوبنا دين وعقيدة
      من وقف دون السعوديّة شهيد
      والعمل يدني مرامينا البعيدة
      والصّبر ينبي عن الباس الشديد

     

    • عزمه يسوقه وراسه فيه باس” شديد
      من دون حد البلد روحه جعلها وداع

     

    • الله يقبلك يا عوده وجعلك شهيد
      لاجل الوطن كل مانغلي ونملك يباع

     

    • ماحسبنا حساب داعش والخوراج
      ومن رضى في فعلهم ماهوب منا!

     

    • واقفينن للعدو مثل البوارج
      والله ان يموت فيها. ما تهنا

     

    • وجيهكم و قلوبكم كلها سود

     

    • شلّة غدر و إرهاب نجسه جحوده

     

    • يامملكتنا كلنا لحدك جنود
      وإن مات عوده كلنا اليوم عوده

     

    • حنا جنود الوطن لروح بياعه
      في خدمة الدين والمليك عبدالله
      لادعانا نقول السمع والطاعه
      نقلط على الموت والاعمار عند الله

     

    • الله الأول وعزك ياالوطن ثاني
      لأهل الجزيرة سلام وللملك طاعه

     

    • حنا جنود الوطن للقايد الباني
      رمحه .. ودرعه .. وكف الملك وذراعه

    خواطر عن شهداء الواجب

    الشهيد هو رمز عزتنا وكرامتنا، هو مثال يُقتدى بها أمام أنباءنا، وهو رمز للوطنية والإخلاص والثناء في العمل وساحة المعركة، لذا تعجز الكلمات عن وصفه مدحه، لكن علنا نعبر عما بداخلنا نشكر به شهدائنا على ما قدموه من أجلنا وأحل أوطاننا.

    • عندما يرتقي الشهيد ويسير في زفاف ملكي إلى الفوز الأكيد، وتختلط الدموع بالزغاريد، عندها لا يبقى لدينا شيئاً لنفعله أو نقوله، لأنه قد لخّص كل قصتنا بابتسامته.
    • كلّ قطرة دم سقت نخيل الوطن فارتفع شامخاً، وكلّ روح شهيد كسّرت قيود الطواغيت، وكل يتيم غسل بدموعه جسد أبيه الموسّم بالدماء.
    • أهدي سلاماً طأطأت حروفه رؤوسها خجلة، وتحيةً تملؤها المحبة والافتخار بكل شهيد قدّم روحه ليحيا الوطن.
    • يقوم الوطن لينحني إجلالاً لأرواح أبطاله، وتغيب الشمس خجلاً من تلك الشموس، ليس هناك كلمة يمكن لها أن تصف الشهيد، ولكن قد تتجرأ بعض الكلمات لتحاول وصفه، فهو: شمعة تحترق ليحيا الآخرون، وهو إنسان يجعل من عظامه جسراً ليعبر الآخرون إلى الحرية وهو الشمس التي تشرق إن حلّ ظلام الحرمان والاضطهاد.
    • الشهيد نجمة الليل التي ترشد من تاه عن الطريق، وتبقى الكلمات تحاول أن تصفه ولكن هيهات، فهذا هو الشهيد.
    • الشهيد هو رمز الإيثار، فكيف يمكن لنا أن لا نخصص شيئاً لهذا العظيم فأيام الدنيا كلها تنادي بأسماء الشهداء وتلهج بذكر وصاياهم، فأنّا لنا أن لا نصغي لها.
    • إن على كلّ واحد منّا قد أنعم عليه فكان ممن عايش الشهداء أن يتحدث عنهم، عن أخلاقهم وصفاتهم الرائعة وكلماتهم النيّرة .

    مواضيع ذات صلة لـ عبارات عن شهداء الواجب 2018 كلمات رثاء شهداء الواجب:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً