نصائح طبية فعالة في علاج الاكتئاب

نصائح طبية فعالة في علاج الاكتئاب

جوجل بلس

محتويات

    يُعتبر الإكتئاب من أكثر الأعراض التي تستوجب الإهتمام والرعاية الطبية وكذلك الأسرية، ويولي الأطباء نصائح طبية فعالة في علاج الإكتئاب للأشخاص الذين يُعانون منه، وفي الإكتئاب يُعاني الشخص من المشاعر السلبية والحزن والتي تستمر لفترات طويلة، تكون ناتجة عن عديد من الأمور الحياتية المُعقدة، والتي تُسبب إعتلال عقلي، يُسيطر فيه التفكير على عقل الإنسان، يؤدي به إلى حالة من عدم الإهتمام والإكتراث وفقدان الحماس والفعالية الحياتية، حيث تصاحبه مشاعر القلق والذنب والحزن والتشاؤم، وينعدم هدفه من الحياة، مما يجعله يفقد واقعه، بعد أن يحد مزاحه ونفوره وسلوكه وأنشطته، في هذا المقال نقدم لكم مجموعة من النصائح الطبية الفعالة لعلاج الإكتئاب.

    اسباب الإكتئاب

    لا شك أن كل مرض أو أعراض يتعرض لها الإنسان، وتؤثر على صحته، لها مُسببات تختلف حدتها من إنسان لآخر، وإذا ما تحدثنا عن الإكتئاب فهو درجة كبيرة من الحزن والقلق والتوتر، لها تأثير سلبي على حياة الإنسان بشكل كبير وتضر بمكوناته الجسمانية، خصوصاً العقل، ومن أهم مسببات الإكتئاب.

    • ضعف الأنا الأعلى واتهام الذات
    • الشعور بالذنب الذي لا يغتفر بالنسبة لسلوك سابق .
    • التوتر الانفعالي والظروف المحزنة والخبرات الأليمة والكوارث القاسية مثل موت عزيز أو طلاق.
    • الحرمان ويكون الاكتئاب استجابة لذلك .
    • فقدان الحب والمساندة العاطفية وفقد حبيب أو فراقه .
    • الصراعات اللاشعورية
    • الإحباط والفشل وخيبة الأمل والكبت والقلق .
    • الوحدة والعنوسة وسن القعود (سن اليأس)، وتدهور الكفاية الجنسية والشيخوخة والتقاعد.
    • التربية الخاطئة.

    اعراض الاكتئاب

    ينتج عن الإكتئاب مجموعة من الأعراض، والتي يستوجب على الأسرة أولاً أن تُسارع في أخذ الشخص المُصاب بالإكتئاب إلى الطبيب النفسي لتشخيص الحالة، لأن المكتئب لا يشعر نفسه ولا يولي لها إهتماماً.

    • خلل في القدرة على أداء الوظائف الاجتماعية أو المهنية أو غيرها من الوظائف الأخرى.
    • الشعور بالذنب واتهام الذات .
    • الشعور بالقلق واحتمال الانتحار فيه قليلة.
    • الانطواء والانسحاب والوحدة و الانعزال والصمت .
    • فقدان الشهية ورفض الطعام.
    • الصداع والتعب لأقل مجهود.
    • مزاج مكتئب أو حزين أو تعيس.
    • شعور بالتوتر وعدم القدرة على الاسترخاء أو شعور بالبطء والتثاقل الجسمي.
    • الخمول وفقدان الطاقة.
    • الإحساس بالدونية ، ولوم النفس أو الشعور بالنقص.
    • عدم القدرة على التفكير أو التركيز أو اتخاذ القرار.
    • أفكار متكررة في الموت (لا يشمل ذلك الخوف من الموت)، أفكار انتحارية متكررة.
    • نقص واضح في الرغبة أو المتعة في كل الأشياء التي كانت تثير الرغبة أو المتعة.
    • ضعف في الشهية للطعام أو انخفاض واضح في الوزن لا يمكن تفسيره بحمية غذائية ، أو زيادة في الشهية للطعام أو زيادة ملحوظة في الوزن.
    •  أرق أو ميل للنوم.

    كيف يُعالج الاكتئاب

    نعلم جيداً أن في الحياة لا يود حلول فورية لأي من المشكلات التي نواجهها، وحلها يحتاج إلى وقت، لمن مع تظافر الجهود ووضع النية، والتوكل على الله يكون كل شئ علىما يرام، وهنا ننوه أنه لا يجب أن ننظر إلى البدن والنفس والعقل كحدات منفصلة، بل جميعها وحدة واحدة متكاملة، فلا يمكن معالجة الروج بعيدا عن العقل والعكس صحيح.

    العلاج الذاتي: أثبتت إحدى البحوث العلمية مؤخراً أن الابتسامة تؤثر على الشرايين التي تغذي المخ بالدم فيزداد تدفقًا إليه مما يبعث في النفس الهدوء والإحساس بالبهجة والسرور

    العلاج الإجتماعي: وهو علاج تشترك فيه البيئة المحيطة بالمكتئب من والدين وإخوة ومربين وموجهين ومن أهل الاختصاص وهو يتطلب تجاوباً ذاتيا ممن يعاني من تسلّط هذه الأعراض عليه .

    العقاقير: هي لا تُعالج الإكتئاب، لكنها تُقلل من حدة أعراضه، لتتمكن من القيام بشيء ما للتعامل مع الاكتئاب بنفسك. مضادات الاكتئاب لا تنجح مع كل شخص وتسبب أعراضًا جانبية غير مرغوبة، وعادة ما يستغرق الأمر بين أسبوعين إلى أربعة قبل أن يأخذ الدواء مفعوله. بعض مضادات الاكتئاب قد تكون خطيرة عند استعمالها مع عقاقير أخرى، وقد تعاني من آثار انسحاب العقار عندما تتوقف عن تعاطيها.

    مواضيع ذات صلة لـ نصائح طبية فعالة في علاج الاكتئاب:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً