موضوع تعبير عن الاخلاق

موضوع تعبير عن الاخلاق

جوجل بلس

محتويات

    نقدم لكم اعزائي الطلاب موضوع تعبير عن الاخلاق، تم كتابته بعناية لجعله يشمل كل جوانب موضوع الاخلاق، يتميز موضوع التعبير هذا بالوضوح واحتوائه على كلمات تصف المعنى بشكل دقيق، ان الاخلاق من المواضيع المهمة التي يهتم فيها كل انسان، لانها تعتبر لغة التعامل بين البشر بطريقة صحيحة وتحافظ على مشاعر الناس وكرامتهم، والالمام بموضوع الاخلاق يعتبر شيء مهم في تركيبة اي مجتمع بشري، حيث تضمن الاخلاق الحصول على مجتمع يساعد بعضه بعضا، وقد وصى الاسلام المسلمين على التحلي بالاخلاق الحميدة، ولاهمية موضوع الاخلاق فقد أنشأنا هذه الصفحة لنكتب لكم موضوع من افضل مواضيع تعبير عن الاخلاق، حيث ارتئينا ان نكتب هذا الموضوع لطلاب المدارس سواء الصف السادس او الخامس او اي صف لكي يستفيدوا منه، ونحن ننصح الطلال بان ياخذوا الافكار الرئيسية للموضوع ومن ثم يقوموا بالاعتماد على انفسهم في كتابة موضوع تعبير عن الاخلاق خاص بهم.

    سنقوم بكتابة موضوع تعبير باستخدام العناصر التالية، تعريف الاخلاق، فضل الاخلاق على حياة المجتمع، وكيفية تعزيز الاخلاق في نفس الانسان. بالاضافة الى مواضيع اخرى ستجدونها خلال قرائتكم لموضوع التعبير هذا الذي يتحدث فقط عن الاخلاق.

    تعريف الاخلاق

    ان الاخلاق عبارة عن مجموعة من القواعد التي تهتم بتنظيم طريقة تعامل الانسان مع الناس، وهذه القواعد لا تختلف بين شعب وشعب اخر او ثقافة وثقافة اخرى الا ربما شيء صغير، حيث ان هذه المجموعة من القواعد التي تنظم السلوك البشري مع الاخرين متعارف عليها بين كافة الشعوب ولكن مع ملاحظة ان هناك بعض الاختلافات البسيطة ولكن ربما يكون لها تاثير كبير في بعض الاحيان، ولكن بشكل عام الاخلاق هي لغة مشتركة بين جميع البشر، حيث يمكن معرفة اي انسان ان كان يتحلى بالاخلاق او لا. والاخلاق يمكن ان تكتسب عن طريق التعلم الذاتي ولكن من الافضل ان يتم تعليمها للاطفال في المدارس منذ الصغر حتى ترسخ في عقولهم ويعتمدوها وهم صغار في حياتهم الاجتماعية، اذن نستنتج من ذلك ان الاخلاق هي شيء غير ملموس وانما هي عبارة عن ارشادات تخبر الشخص كيف يتعامل مع الاخرين، الاخلاق هي شيء مرتبط بطريقة التواصل بين الناس، يمكن اعتبارها بانها روح التواصل البشري، ويصل امتداد الاخلاق ايضا الى كيفية تعامل الانسان مع الفقراء والمساكين.

    ان الانسان من المخلوقات الاجتماعية التي لا تستطيع بان يعيش لوحده ويجب ان يعيش ضمن مجموعات كبيرة من ابناء جنسه، ويعود جزء من الفضل الذي صنع هذا التطور التكنولوجي في كافة المجالات مثل الفضاء والنقل والصحة الى فضل التجمعات البشرية المتحدة حيث انه اذا كان الانسان مخلوق يعيش لوحده فانه لن يكون هناك تعاون واتحاد للقوى البشرية ولكن مع المجتمعات نضمن توحيد الطاقات البشري، فكل شخص يكون بارع في شيئا ما وعند جمع هؤلاء البارعين لصناعة شيء ما فانهم ينجحون لانهم اتحدوا، وهذه المجتمعات تحتاج الى قواعد لتنظم السلوك البشري في تعاملاتهم مع بعضهم لكي تضمن ترابط المجتمع مع بعضه البعض وتقريب المسافات الموجودة بين افراد المجتمع.

    فضل الاخلاق على حياة المجتمع

    هناك فرق كبير بين المجتمع الذي يعتمد فيه ساكنوه على الاخلاق واوامرها ومجتمع اخر لا يستخدم الاخلاق بشكل جيد في تعاملاتهم مع بعضهم البعض، حيث ان المجتمع الذي يعتمد على استخدام الاخلاق في تعاملاتهم مع الناس سيكون مجتمعا مزدهرا ومتطورا وتجد انه خالي من المشاكل الاجتماعية والغش والسرقات والجرائم وغيرها من الامور التي تدمر المجتمع وتجلب الاضرار للمواطنين، ان المجتمع التي تجد فيه اناس يتعاملون معك باحترام واخلاق يكون مجتمعا مترابطا متماسكا يصعب اختراقه او كسره، ان فضل الاخلاق على الفرد والمجتمع لا يوجد لها حدود، لا يمكن ان ينشأ مجتمع بدون ان يسود الاخلاق بين افراده، فمثل هذا المجتمع سرعان ما سوف يندثر ويختفي، لذلك ستجد اي شعب او ثقافة على كوكب الارض تعمد الاخلاق فلا يوجد شعب او ثقافة بدون اخلاق تحكم وتنظم تعاملاتهم فيما بينهم.

    ان الانسان بطبيعته يحب ان يلقى الاحترام والتقدير والحب وهذه الاشياء يمكن ان تتوفر عن طريق الاخلاق التي تضمن للفرد بان يرسل رسائل احترام وتقدير واحترام للشخص الذي امامه باستخدام الاخلاق المتعارف عليها والتي اكتسبها ذاتيا او عن طريق ما تعلمه من مدرسه في المدرسة او من اسرته، ولكن اذا لم يلقى الانسان فانه يغضب حيث ان رؤيته لعدم الاحترام او الاهتمام به سيجعله ايضا بان يرد على عدم استخدام الشخص المقابل له بالمثل وبالتالي لن ينشأ ترابط حسن بينه وبين الشخص الذي امامه وهذا يقود في النهاية الى الحصول على مجتمع غير مترابط ومتماسك ومن السهل اختراقه، وليس هذا فقط فانتشار السلوك السيء بين الناس في مجتمع ما سيجعل كل شخص في هذا المجتمع يفكر في مصلحته فقط ولا يهتم لمصلحة الاخرين الذين حوله وهذا ايضا من مدمرات المجتمع.

    الاخلاق والاسلام

    لقد حثت بكل تاكيد جميع الديانات السماوية الثلاث من ضمنها الاسلام على التحلي بالاخلاق الحميدة، وقد كان رسول المسلمين الذي نشر الاسلام على يده محمد صلى الله عليه وسلم قدوة المسلمين اجمعين في الاخلاق العالية، حيث قال تعالى ان الرسول لذو خلق عظيم، ويستمد الكثير من المسلمين اخلاقهم من النبي محمد التي لا تتعارض مع الاخلاق العالمية التي تنادي بها شعوب العالم، ان حقوق الانسان التي وضعتها الامم المتحدة يمكن اعتبارها كجزء  من اجزاء الاخلاق، حيث ان الحكومات التي تتحلى بالاخلاق هي التي تطبق حقوق الانسان ولا تسلب اي حق من حقوقه مثل حق التعليم والعيش الكريم وحق العمل وغيرها من الحقوق التي نادى بها الاسلام ايضا قبل اكثر من 1400 سنة، ودائما ما يحث الدين الاسلامي التابعين له بان يتحلوا بالاخلاق الحميدة مثل التسامح واحترام الاخرين والاستماع للراي الاخر دون مقاطعتهم والشورى وغيرها الكثير من الاخلاق. ان الاسلام لا يتعارض نهائيا مع الاخلاق الطيبة التي يولد الانسان عليها بالفطرة ويعرف ما هو الجيد والسيء في التعامل مع البشر، الاسلام في جميع قوانينه واوامره يرشد المسلم الى طريق الاخلاق الذي كلما مشى فيه الانسان ازداد اخلاقا.

    ولذلك يتميز المسلمون ومعروفون حول العالم كله باخلاقهم العالية، ان الشخص صاحب الاخلاق الرفيعة تجده محبوب بين الناس وستمعون اليه والى مشاكله ولا يترددو في مساعدته، ونود ان نقول ان الاسلام انتشر بهذا الحجم الكبير حيث ان الدين الاسلامي هو ثاني اكبر الديانات حول العالم والفضل في ذلك يعود الى الاخلاق، نعم لقد اعتمد الاسلام على الاخلاق الحميدة لكي ينشر تعاليمه وما امر به الله، وكان الرسول مدركا لهذا الامر وقد قال الله تعالى ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك، واود الاشارة الى ان الاسلام لم ينتشر كما يدعي البعض اليوم الذين يدعون بان الاسلام انتشر بقوة السلاح واستخدام العنف وقطع الرؤوس. ولكن الاسلام انتشر بالاخلاق الحميدة التي تحترم الانسان وتقدره وترفعه الى اعلى المستويات بدون تفريق بين حاكم او مواطن عادي، الاخلاق الحميدة هي جوهر الدين الاسلامي ولا يمكن ان تجد شيء ينادي به الاسلام يتعارض مع القواعد الصحيحة التي تجلب الاطمئنان والسلام وروح المحبة للانسان.

    وفي النهاية نود نطرح بعض الاعمال التي تؤدي الى تعزيز الاخلاق الحميدة في المجتمع، نود اولا ان نخبركم ان الاخلاق من الاشياء المعدية مثل الاوبئة لكن تاثيرها ايجابي وليس من الامراض، فاذا كان هناك شخص يتحلى بالاخلاق الحميدة في مجمتع ما فان هذا الشخص قد يكون سببا في تعليم اشخاص اخرين الاخلاق الحميدة واعتمادها في طريقة تعاملهم مع الاخرين. ويجب ايضا ان لا ننسى اولياء الامور الذين يجب ان يربوا اطفالهم على القوانين التي تنادي بها الاخلاق الحميدة. وايضا المدارس التي تعتبر المكان الذي يصب المعلومات في عقول اطفال المجتمع يجب ايضا ان تهتم بالاخلاق وتخصص وقتا اسبوعيا لذلك، ومن المعروف ان اكثر الشعوب التي تهتم بالاخلاق هو الشعب الياباني الذي يعلم اطفاله في المدارس الاخلاق منذ صغرهم.

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن الاخلاق:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً