شعر عن الدنيا والناس

شعر عن الدنيا والناس

جوجل بلس

محتويات

    نقدم لكم شعر عن الدنيا والناس، ومجموعة من الأبيات التي قد تبحثون عنها في مواقع التواصل الاجتماعي، و التي قد تستفيدوا منها في أخذ العبر و الحكم منها، ففي ضل التقلبات الزمانية و التغيرات التي تطرأ على اناس من حولنا، فنقدم لكم مجموعة من القصائد و العبارات و الأبيات الشعرية التي يمكنكم الاستفادة منها في الحياة، فمع التقدم بالسن تعطينا الحياة الدروس و العبر التي يكون بعضها قاسياً، فالحياة دار العبر و الحكم، فقد خلقنا الله سبحانه و تعالى في هذه الدنيا لحكمة عبادته، وعدم الانجرار خلف متاع الدنيا و الانشغال عن الآخرة، وأيضاً في هذه الحياة نحتك بالناس في المجتمع من حولنا، ونستفيد من الخبرات و الحكم التي يقدمونها لنا، فسنشمل في هذا المقال على مجموعة من الأبيات الشعرية و العبارات التي تتحدث عن الحياة.

    أقوى شعر عن الدنيا والناس

    يوجد العديد من الأبيات الشعرية التي تختص في هذا الموضوع، وسنقدم لكم مجموعة من الأبيات و العبارات المميزة و التي نتمنى أن تستفيدوا منها.

     

     

    اذا الدنيا تأملَها حكيمٌ……………….تبينَ أن معناها عبورُ
    فبينا أنتَ في ظِلِ الأماني………..بأسعدِ حالةٍ إِذا أنتَ بورُ

     

     

    (النَفسُ تَبكي عَلى الدُنيا وَقَد عَلِمَت…………إِنَّ السَلامَةَ فيها تَركُ ما فيها)

    (لا دارَ لِلمَرءِ بَعدَ المَوتِ يَسكُنُها………….إِلّا الَّتي كانَ قَبلَ المَوتِ بانيها)

    (فَإِن بَناها بِخَيرٍ طابَ مَسكَنُها………………..وَإِن بَناها بَشَرٍّ خابَ بانيها)

    (أَينَ المُلوكُ الَّتي كانَت مُسَلطَنَةً………….حَتّى سَقاها بِكَأسِ المَوتِ ساقيها)

    (أَموالُنا لِذَوي الميراثِ نَجمَعُها………………وَدورُنا لِخرابِ الدَهرِ نَبنيها)

    (كَم مِن مَدائِنَ في الآفاقِ قَد بُنِيَت………..أمسَت خَراباً وَدانَ المَوتُ دانيها)

    (لِكُلِّ نَفسٍ وَإِن كانَت عَلى وَجَلٍ……………..مِنَ المَنيَّةِ آمالٌ تُقَوّيها)

    (فَالمَرءُ يَبسُطُها وَالدَهرُ يَقبُضُها ……….وَالنَفسُ تَنشُرُها وَالمَوتُ يَطويها)

     

     

     

    (دَعِ الأَيَّامَ تَفْعَلُ مَا تَشَاءُ وَطِبْ نَفْساً………………………………..إِذَا حَكَمَ القَضَاءُ وَلا تَجْزَعْ لِحَادِثَةِ اللَّيَالِي)

    ( فَمَا لِحَوَادِثِ الدُّنْيَا بَقَاءُ وَكُنْ رَجُلاً …………………………….عَلَى الأَهْوَالِ جَلْداً وَشِيمَتُكَ السَّمَاحَةُ وَالوَفَاءُ)

    (وَإِنْ كَثُرَتْ عُيُوبُكَ فِي البَرَايَا وَسَرّكَ …………………..أَنْ يَكُونَ لَهَا غِطَاءُ تَسَتَّرْ بِالسَّخَاءِ فَكُلُّ عَيْبٍ يُغَطِّيهِ)

    (كَمَا قِيلَ السَّخَاءُ وَلا تُرِ لِلأَعَادِي قَطُّ ذُلاً ……………….فَإِنَّ شَمَاتَةَ الأَعْدَاءِ بَلاءُ وَلا تَرْجُ السَّمَاحَةَ مِنْ بَخِيل)

    ( فَمَا فِي النَّارِ لِلظَّمْآنِ مَاءُ وَرِزْقُكَ لَيْسَ يُنْقِصُهُ …………………………التَأَنِّي وَلَيْسَ يَزِيدُ فِي الرِّزْقِ العَنَاءُ )

    (وَلا حُزْنٌ يَدُومُ وَلا سُرُورٌ وَلا بُؤْسٌ عَلَيْكَ وَلا رَخَاءُ……….اذَا مَا كُنْتَ ذَا قَلْبٍ قَنُوعٍ فَأَنْتَ وَمَالِكُ الدُّنْيَا سَوَاءُ)

    (وَمَنْ نَزَلَتْ بِسَاحَتِهِ المَنَايَا فَلا أَرْضٌ تَقِيهِ…………………وَلا سَمَاءُ وَأَرْضُ اللهِ وَاسِعَةٌ وَلكِنْ إِذَا نَزَلَ القَضَاء)

    (ضَاقَ الفَضَاءُ دَعِ الأَيَّامَ تَغْدِرُ كُلَّ حِينٍ ………………………………………….َمَا يُغْنِي عَنِ المَوْتِ الدَّوَاءُ)

     

     

     

     

    (انظرْ إِلى لاعبِ الشطرنج يجمعُها…………..مغالباً ثم بعدَ الجمعِ يرميها
    كالمرءِ يكدحُ للدنيا ويجمعُها………………حتى إِذا ماتَ خَلاَّها وما فيها)

     

     

    (ذا جاد تِ الدنيا عليكَ فجُدْبها …………..على الناسِ طراً إِنها تَتَقَلَّبُ
    فلا الجودُ بفنيها إِذا هي أقبلتْ………..ولا البخلُ يُبْقيها إِذا هي تَذْهَبُ)

     

     

    (لعَمرُكَ، ما الدّنيا بدارِ بَقَاءِ…………………كَفَاكَ بدارِ المَوْتِ دارَ فَنَاءِ)
    (فلا تَعشَقِ الدّنْيا، أُخيَّ……………….فإنّما يُرَى عاشِقُ الدُّنيَا بجُهْدِ بَلاَءِ)
    (حَلاَوَتُهَا ممزَوجَة ٌ بمرارة ………………….ورَاحتُهَا ممزوجَة ٌ بِعَناءِ)
    (فَلا تَمشِ يَوْماً في ثِيابِ مَخيلَة………………فإنَّكَ من طينٍ خلقتَ ومَاءِ)
    (لَقَلّ امرُؤٌ تَلقاهُ لله شاكِراً………………….وقلَّ امرؤٌ يرضَى لهُ بقضَاءِ)
    (وللّهِ نَعْمَاءٌ عَلَينا عَظيمَة…………………….وللهِ إحسانٌ وفضلُ عطاءِ)
    (ومَا الدهرُ يوماً واحداً في اختِلاَفِهِ …………..ومَا كُلُّ أيامِ الفتى بسَوَاءِ)
    (ومَا هُوَ إلاَّ يومُ بؤسٍ وشدة……………….. ويومُ سُرورٍ مرَّة ً ورخاءِ)
    (وما كلّ ما لم أرْجُ أُحرَمُ نَفْعَهُ…………….وما كلّ ما أرْجوهُ أهلُ رَجا)

     

    وفي ختام موضوعنا عن شعر عن الدنيا والناس أتمنى أن تكون الأبيات قد نالت اعجابكم، و أن تستفيدوا منها في اعادة نشرها و مشاركتها مع أصدقائكم و أحبائكم في مواقع التواصل الاجتماعي، و يمكنكم نشر الأبيات على صفحاتكم الشخصية حتى يتمكن الزوار لديكم من الاستفادة من الأبيات و العبر.

    مواضيع ذات صلة لـ شعر عن الدنيا والناس:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً