ما معنى كما تدين تدان

ما معنى كما تدين تدان

جوجل بلس

محتويات

    يطرح الكثير منا تساؤل حول ما معنى كما تدين تدان، فهذه العبارة أصبحنا نسمعها في حياتنا اليومية بشكل مستمر تتردد على مسامعنا كثيراً وتأتي في سياقها الكثير من القصص والدروس والعبر، ويني عليها الكثير تصرفاته وأفعاله فتجده يقول لا أريد ان تُرد إليا أعمالي في نفسي وأهلي ومالي بسوء فلن أرتكب السوء وأوقعه على أحد لأنني كما أدين سأدان فعبارة كما تدين تدان تحمل معنى أن الجزاء من جنس العمل أن أنك ستلقى ما قدمت من أفعال وتصرفات حاضرة تنتظرك في قادم أيامك لترد إليك فإن أحسنت أحسنت لنفسك وإن أسأت فلها .

    كما تدين تدان ولو بعد حين

    البر لا يبلى والذنب لا ينسى والدّيان لايموت اصنع ما شئت فكما تدين تدان ووفقاً لهذا السياق الذي جاءت فيه ” كما تدين تدان ” سنجد أنها جاءت في سياق ما نقدم من أعمال سواء كانت أعمال خير أو شر فكلها ستُرد لنا في أيامنا القادمة ونحصد جزاء أفعالنا هذه فالخير سيرد لنا خيراً والشر سيعود لنا شر لهذا فلنحسن لأنفسنا في انتقاء أعمالنا وافعالنا كي تكون في الخير لكي لا نجد ما ينغص علينا أيامنا بأن ينتقم الله منا لعباده الذين أوقعنا وارتكبنا بحقهم افعال ظالمة أو ظلمناهم باتهامهم بالباطل وسلبهم حقوقهم، فإن الله سبحانه وتعالى حرم الظلم على نفسه وعلى عباده واتصف بالعدل ووعد جميع خلقه بأن يجزيهم وفقاً لأعمالهم دون ظلم أو تمييز في قوله تعالى : ” فمن يعمل مثقال ذرةٍ خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره ” وأيضا في قوله تعالى في موضع آخر : ” ووجدوا ما عملوا حاضراً ولا يظلم ربك أحدا ” ففي هذه الآيات يتوعدنا الله سبحانه وتعالى بأن نجد أمامنا ما قدمناه في حياتنا من أعمال سواء كانت خير أو شر فالحساب سيكون وفق أعمالنا فأحسنوا لأنفسكم لكي تجدوا هذه الإحسان ماثلاً امامكم في باقي حياتكم وفي الآخرة، وإن كانت أعمال سيئة فسوف تجدونها كذلك ماثلة أمامكم في باقي أيامكم ويوم العرض على الله سبحانه وتعالى لتلقوا جزاء هذه الأعمال .

    كما تدين تدان في القران

    فقد وضع الله سبحانه وتعالى قاعدة يجب علينا اتباعها وذلك في قول : ” وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان ” في سورة الرحمن في الآية ستون فقد أرسى قواعد بأن المعاملة الحسنة يجب أن يقابلها كذلك معاملة حسنة والعكس صحيح ولكنه وعد عباده العافين عن الناس والذي يتصفون بالصفح بالمغفرة نظير عفوهم وصفحهم وهذا في قوله تعالى : ” وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ” ففي هذه الآية يحرضنا الله تعالى على أن نتجاوز الاعمال السيئة ولا نردها بالمثل فالله خير منتقم وهو كفيل برد حقوقنا لنا.

    كما تدين تدان بالتشكيل

     

    في ضوء ما سبق من معلومات في سياق بحثنا حول ما معنى كما تدين تدان فبات واضحاً لنا جميعاً ان المعنى واضح ويتمثل في أن كل ما نقوم به من أعمال صالحة وسيئة لا تستعجبوا إذا ما ردت لكم فيما يخبيء لكم القدر من أيام قادمة وعند الله عز وجل لذلك يجب أن تنأو بأنفسكم عن تعريضها لأهوال يوم العرض ورد المظالم للناس لكي لا تؤخذ منكم في الآخرة وتجدون أنفسكم قد خسرتم الدنيا والآخرة وعليكم التنبه لأن عجلة الزمان تدور وتجزي في دورانها المحسنين إحساناً والمسيئين سيئاتٍ وعذاباً نسأل الله أن نكون وإياكم ممن أحسنوا لأنفسهم في دينهم ودنياهم وأن نجد وإياكم اعمالنا الصالحة أمامنا في الآخرة وأن تجلب لنا التوفيق في الدنيا والنجاة في الآخرة.

    مواضيع ذات صلة لـ ما معنى كما تدين تدان:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً