اهم توقعات المستقبل 2018 للعراق

اهم توقعات المستقبل 2018 للعراق

جوجل بلس

محتويات

    نعرض لكم اهم توقعات المستقبل 2018 للعراق حيث الكثير من الفلكيين التنجيميين ادلوا بتصريحاتهم حول توقعاتهم للدولة العراق الذي يشهد احداث صعبة، هناك القوات العراقية التي تكافح وتقاتل الارهاب للقضاء عليه، الاوضاع الامنية في العراق صعبة جدا حيث مسؤولين من الاجهزة الامنية العراقية قالوا ان حتى بعد القضاء على داعش ميدانيا بشكل كامل سيكون هناك خطر التفجيرات الانتحارية وتنشيط الخلايا النائمة التابعة اللارهابيين، وفي هذه المقالة نعرض لكم اهم توقعات المستقبل 2018 للعراق حيث ان هناك الكثير من الاشخاص الذين يتابعون هذه التنبؤات ويهتمون بها، تستطيعوا ان تقرؤا ما ورد في هذه الصفحة كاملة لكي ترسم لديكم صورة كاملة عن الاحداث المستقبلية التي ستحدث في العراق على مختلف الاصعدة في عقولكم.

    توقع الكثير من الفلكيين الان بعد ان انتهى الجيش العراقي من القضاء على تنظيم داعش الارهابي عسكريا سوف تبدا حرب جديدة في العراق ولكن هذه المرة بين القوات الكردية والجيش العراقي. ويجب الاشارة الى ان الله هو الوحيد الذي يعلم علم الغيب ولكن هؤلاء الفلكيين يبنون توقعاتهم على اساس الاوضاع الحالية ويدرسونها جيدا ثم يبدأون بتوقع الاحداث التي ستحصل في المستقبل بناءا على معرفتهم بالاحداث الحالية وما ستؤول اليه الامور، ويرجع سبب قيامهم باطلاق التوقعات واستخدام وسائل الاعلام المختلفة والمواقع الاجتماعية لنشر توقعاتهم هو للحصول على الشهرة والاعجابات والمتابعة من قبل الناس. لذلك لا يمكنكم تصديق هذه التنبؤات ولكن يمكنكم الاطلاع عليها من باب الفضول فقط.

    نعرض لكم هنا اهم توقعات المستقبل 2018 للعراق من بعض اشهر الفلكيين التنجيميين. ونبدا بعالم الفلك سمير طنب.

    توقعات العراق 2018 سمير طنب

    لقد توقع سمير طنب ان سنة 2018 سيكون عاما جميلا على العراق وشعبه، حيث بعد ان انتهى الجيش العراقي من القضاء على داعش الارهابية سوف يتم اكتشاف المزيد من المقابر الجماعية والتي دفن فيها داعش جثث الناس الابرياء الذين قتلوا في المجازر الوحشية التي ارتكبها داعش خلال سيطرته على بعض المناطق العراقية. وقال سمير طنب ان القوات العراقية ستمشط الحدود العراقية السورية بحثا عن الارهابيين والقضاء عليهم واغلاق طرق التهريب التي يستخدمها الارهابيين للانتقال بين سوريا والعراق وسيعلن الجيش العراقي في سنة 2018 حسب الفلكي سمير طنب ان كامل الحدود الغربية مع سوريا تم تامينها من قبل قوات الجيش العراقي بالتعاون مع الشرطة الاتحادية وقوات الحشد الشعبي وسيتم توزيع الحرس الحدودي العراقي على طول الشريط الحدودي مع سوريا. واضاف سمير طنب انه من المحتمل ان تقرر قيادة الجيش العراقي التدخل في سوريا لمساعدة الجيش هناك على القضاء على باقي الجماعات الارهابية للتخلص منها نهائيا.

    ومن جهة اخرى قال سمير طنب انه سيتم في 2018 عقد مؤتمرات دولية وعربية تهدف الى جمع التبرعات لاعمار العراق، وسوف تذهب هذه الاموال الى صناديق التنمية العراقية التابعة للحكومة وسيتم البدء باعمار العراق في الربع الاخير من سنة 2018.

    توقعات العراق 2018 ياسر الداغستاني

    توقعات ياسر الداغستاني مختلفة قليلا عن سابقتها حيث قال الداغستاني ان حكومة العراق سيواجه مشاكل على صعيد الادارة في سنة 2018 حيث سيكون هناك مسؤولين سيتنافسون على مختلف المناصب ولكن سوف يتم حل هذه المشكلة وقال ايضا انه سوف يتم كشف بعض الفاسدين الموجدين في مناصب حساسة في العراق في عام 2018 وسوف يتم اعلان عقوبتهم امام وسائل الاعلام. وقال ياسر الداغستاني ايضا ان الحكومة الاتحادية ستضطر الى التدخل عسكريا في كردستان العراق لاثناء قادتها عن طلب الانفصال عن العراق الذين يتلقون دعمهم من اسرائيل وبعض القوى الدولية والاقليمية التي ترغب في تقسيم العراق وجعله ضعيفا حيث يعتبرون انفصال كردستان عن العراق فرصة مناسبة جدا لفعل ذلك.

    ومن جهة اخرى قال ياسر الداغستاني انه سوف يعقد العالم مؤتمر لاعمار العراق وسوف تتبرع عدة دول اجنبية وعربية لاعمار العراق بعد المعارك التي كانت بين داعش الارهابي وقوات الجيش العراقي الابطال الذين دافعوا عن شعب العراق كله بدون اي تفرقة بين ابناءه. وقال ياسر الداغستاني ان سنة 2018 ستشهد صراعا سياسيا بين الاحزاب العراقية المختلفة للمشاركة في الحكم وتوقع ايضا ياسر الداغستاني ان رئيس الوزراء العراقي الحالي حيدر العبادي سوف يبقى لفتىرة رئاسية اخرى، وقال ان حيدر العبادي نجح في حل الكثير من المشاكل التي كانت موجودة في السنوات السابقة.

    كان هذا ما توقعه الفلكي ياسر داغستاني ولا ننتقل الى تنبؤات جوي عياد للعراق.

    توقعات العراق 2018 جوي عياد

    ترى الفلكية جوي عياد ان العراق سيمر باوقات صعبة في سنة 2018، حيث ان كردستان العراق تصر على الانفصال عن العراق التي هي جزء لا يتجزأ منه ولكن الذي يشجعهم على طلب الانفصال هي اسرائيل التي لا تريد الا الدمار للوطن العربي وخططها لتفتيت وتقسيم الوطن العربي مازالت مستمرة، لذلك ستضطر الحكومة العراقية الموحدة الى شن حملة عسكرية على قيادة كردستان لاحباط مخططهم في الانفصال الذي وضعه لهم الاسرائيليون المحتلون، وقيادة كردستان الفاسدين لديهم الاف من الجنود الكرديين يتحركون بإمرتهم، مما سيؤدي الى تصادم قوات الجيش العراقي وكتائبه المختلفة مع القوات الكردية التي تدافع عن قيادتها الفاسدين الذين يريدون تقسيم العراق ولا يهتمون بمصلحة الشعب العراقي ككل.

    وقالت جوي عياد من جهة اخرى ان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي سوف يبقى في منصبه لفترة ثانية وذلك بعد الانجازات الكبيرة التي تحققت في عهده حيث تم القضاء على جزء كبير من الفساد وتم تحرير كامل المناطق التي كانت تحت سيطرة داعش الارهابي. واضافت انه سيكون هناك الكثير من الاصوات التي سوف تنادي ببقاء حيدر العبادي في منصبه. وطالبت جوي عياد الشعب العراقي كله مهما كان عرقه او اعتقداته او انتمائه بأن يحافظ على وحدته التي ضحى من اجلها الكثير من العراقيين الابطال الشرفاء وقالت يجب الا تذهب دمائهم هدرا. ووجهت رسالة الى الاكراد تقول لهم انه يجب ان يمنعوا المحاولات التي تهدف الى تقسيم العراق حيث ان الوحدة من مصلحة جميع الشعب وان من يريد الانفصال هم يعملون لمصلحتهم الخاصة.

    وقالت جوي عياد انه ايضا سوف يتم عقد مؤتمرات اعمار على المستوى الدولي والعربي لاصلاح ما دمره تنظيم داعش الارهابي، واضافت ان هناك سيكون في بعض الهيكل التنظيمي في الحكومة بعض الفاسدين ولكن حيدر العبادي سينجح في كشف هؤلاء الفاسدين ومعاقبتهم امام الشعب كله. لتبدا الحياة تعود الى طبيعتها الى العراق ويعود الامن والامان ليغمر الحياة من جديد وسيتفرغ ابناء الشعب العراقي الى بناء وتطوير دولة العراق نحو الافضل.

    هذه كانت اهم التوقعات التي عرضناها لكم بالاعلى، ويجب الاشارة الى ان هذه التوقعات هي ليست سوى اعتقادات او آراء يعبر عنها اصحابها استنادا الى الاوضاع الراهنة، حيث يكونون متابعي لمختلف الاخبار السياسية والاقتصادية وغيرها ثم يبدأون بتوقع  ماذا سيحدث في المستقبل، لذلك يجب عدم تصديق كل ما يقال من هذه التنبؤات ولكن يمكنكم الاطلاع عليها من باب الفضول او معرفة الاحداث المحتملة لكي تكون لديكم نوعا ما صورة عن الاحداث التي سوف تقع لكي تكونوا مستعدين لها ان حصلت.

    مواضيع ذات صلة لـ اهم توقعات المستقبل 2018 للعراق:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً