سبب ايقاف منتخب الكويت من الفيفا

سبب ايقاف منتخب الكويت من الفيفا

جوجل بلس

محتويات

    علق الإتحاد الدولي لكرة القدم فيفا عضوية الإتحاد الكويتي وفرض عقوبة عليه، تقضي بعد مشاركة المنتخب الأول في إستحقاق تصفيات أمم آسيا وكأس العالم، وتعليق مشاركة أندية كرة القدم في البطولات الآسيوية، وفرضت الفيفا هذه العقوبة بسبب تعارض لوائح وقوانين الإتحاد الكويتي مع لوائح الفيفا .

    ومنحت الفيفا الإتحاد الكويتي آنذاك مُهلة لتعديل قوانينه، بما يتوافق مع قوانينها، إلا أن الإتحاد الكويتي لم يُغير أي من قوانينه، بسبب معارضات من أعضاء الإتحاد في ذلك الوقت، وعدم التوافق في الآراء والقرارات، الأمر الذي جعل المهلة تنقضي وهم في حوارات ومناقشات، حيث طبق الفيفا العقوبة، والتي على إثرها غاب المنتخب الأول عن تصفيات آسيا والعالم هذا العام، وغابت كذلك أندية القادسية والكويت عن بطولة دوري أبطال آسيا، وكأس الإتحاد الآسيوي .

    وبعد ترتيب الأوراق، وتنظيم الأمور في الإتحاد الكويتي وتغيير طاقم أعضاءه ومرؤسيه بشكل تام، نظراً للغضب الذي سيطر على الشارع الرياضي الكويتي، حيث وصف ما جرى بالمهزلة، وأيد كويتيون إقامة مجلس إدارة الإتحاد وكافة أعضاءه لعدم جدارتهم بالمسؤولية، قرر إتحاد كرة القدم الفيفا أيقاف عقوبة الإتحاد الكويتي والسماح لمنتخبها وأنديتها المشاركة في البطولات القارية والدولية، مطلع شهر ديسمبر 2017.

    هذا ويستضيف المتتخب الكويتي على ملاعبه، بطولة خليجي 23، والتي إنطلقت يوم الجمعة الماضي 22 ديسمبر، يُذكر أن منتخب الكويت حل في المجموعة الثانية في القرعة التي أجريت في قطر الموسم الماضي، قبل أن يتغير مساره إلى المجموعة الأولى نظرا لأنه مُستضيف البطولة.

    وأفتتح المنتخب الكويتي بطولة خليجي 23 بخسارة أمام وصيف النسخة الماضية، المنتخب السعودي بنتيجة هدفين مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت على ملعب أحمد الجابر الصباح الدولي، جوهرة الملاعب الكويتية، والذي يتسع لـ63 ألف متفرج، وبدا واضحاً تأثير غياب المنتخب المويتي عن تصفيات آسيا والعالم .

    ويسعى المنتخب الكويتي الحصان الأسود لبطولة كأس الخليج العربي بـ10 ألقاب، إلى إستعادة أمجاد الجيل الذهبي، وتدارك أمر الغياب عن المشاركات الدولية، بمباراته مع منتخب الإمارات القادمة، في قمة الجولة الثانية من المجموعة الأولى لخليجي 23.

    ولن تكون مهمة المنتخب الكويتي سهلة أمام الأبيض الإماراتي، المتمرس في بطولات الخليج، والذي يستعد لإستضافة كأس أمم آسيا على ملاعبه في العام 2018، لذا تُعتبر البطولة بمثابة فرصة للإستعداد للعرس الآسيوي الكبير.

    اسباب ايقاف عضوية الاتحاد الكويتي لكرة القدم

    سبق وأرسلت الفيفا إلى الإتحاد الويتي لكرة القدم، رسالة إخطار يبلغه فيها بضرورة تعديل قوانينه ولوائحه التي تتعارض مع قوانين الفيفا، ووافق تاريخ إصدار الرسالة 25-9-2015، تفيد بإبلاغه أن سيتم تجميد كافة نشاطات الإتحاد بما يتبعه من منتخبات وأندية في المشاركات القارية والدولية، في حا لم يتم تعديل لوائحه، حيث أفادت الرسالة أن مسؤولي الفيفا وجدوا بنودا في القانون الكويتي، تتدخل في شؤون إتحاد كرة القدم الكويتي، الأمر الذي يتعارض تماما مع لواح الفيفا، التي تنص أن تكون إتحاد كرة القدم مستقلة في قوانينها عن قوانين بلادها، ويمنع تماما تدخل أي أطراف بشؤونها وشؤون أعضاءها .

    الاثار المترتبة على عقوبة ايقاف الاتحاد الكويتي

    وبناءاً، على العقوبة التي فرضتها الفيفا على الإتحاد الكويتي، سيترتيب عليها آثار سلبية تتمثل في، لن يتمكن إتحاد الكويت لكرة القدم بكافة أعضائه، أي أنديته المشتركة معه، من التواصل مع الأندية الأخرى ومنتخبات الاتحادات الدولية، كذلك لن يستفيد أعضاء الاتحاد من البرامج التطويرية والتدريبية التي تمنحها الاتحادات الدولية والآسيوية لأعضائها،إلى جانب تجميد مشاركة منتخب الكويت وأندية الكويت من المشاركة في تصفيات آسيا والعالم، بطولات آسيا للأندية.

    مواضيع ذات صلة لـ سبب ايقاف منتخب الكويت من الفيفا:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً