موضوع تعبير عن العلم النافع واهميته في المجتمع

موضوع تعبير عن العلم النافع واهميته في المجتمع

جوجل بلس

محتويات

    نضع بين أيديكم موضوع تعبير عن العلم النافع واهميته في المجتمع عبر موقعنا المصدر في قسم التعليم في الجزء المخصص للتعبير وذلك في اطار محاولاتنا لتوفير موسوعة خاصة بمواضيع التعبير المختلفة التي قد تُطلب منكم خلال دراستكم لتتمكنوا من خلالها في الحصول على مرادكم حيث ستجدون في مقالنا اليوم موضوع تعبير عن العلم وهو شامل مقدمة تعبير عن العلم النافع وانشاء موضوع تعبير عن العلم بالعناصر والأفكار.

    موضوع تعبير عن العلم النافع وتقدم المجتمع

    العلم هو منارة الشعوب ودليل تقدمها ورقيها ونقيضه الجهل هو دلال دمار الشعوب والمجتمعات وتخلفها ورجعيتها، فالعلم له دلالة كبيرة وواسعة على التحضر الذي تمتلكه الشعوب المتعلمة التي تهتم بالعلم وتحث أبناءها عليه وتسعى لتوفير كل مقومات النجاح للأشخاص الراغبين في العلم، فتقدم المجتمعات والشعوب مرتبطة بتقدم ورقي الأفراد في المجتمع فالإنسان والمجتمع الذي يطمح بالتقدم والرقي يجب عليه ان يكون متعلم لما يوفره العلم من معارف وبصيرة تكون عوناً لهذا الشخص في شق طريقه نحو العلا فقد قال الشاعر :

    العلم يبني بيوتاً لاعماد لها      والجهل يهدم بيوت العز والكرم

    فالعلم يوفر لحامله القدرة على مواجهة الصعاب والتغلب عليها في إطار سعيه لنيل مكانة مرموقة في المجتمع وكذلك المجتمعات فرقيها هو محصلة رقي وتحضر ابناءها المتعلمين.

    موضوع تعبير عن العلم النافع وتقدم المجتمع للصف الخامس الابتدائى

    فقد كانت أول آيات القرآن الكريم التي نزلت على سيدنا محمد تحث على العلم وتحرض عليه وذلك في قوله تعالى : ” إقرأ ” في سورق العلق فالله سبحانه وتعالى يريد ان يبين مكانة وقيمة العلم لذلك جعله أول ما جاء في كتابه الحكيم، وما كان العلم ليحظى بهذه القيمة والمكانة لولا أهميته وآثاره على الفرد والمجتمع على حد سواء.

    فمهما امتلك الشخص من امور دنيوية أخرى إلا أن العلم هو ما ينفعه وينفع به غيره من الناس ويظل أثره باقي خلفه حتى بعد موته، وذلك وفقاً لما جاء في هذا الباب من قول ” من علمني حرفاً كنت له عبداً ” فهذا يظهر قيمة ومكانة المعلمين ومن يقومون بنشر العلم ومحاربة الجهل والتخلف فما يحظى به المعلم من احترام وتقدير سواء من الطالب نفسه أو من ذويه جدير بالتعب والجهد الذي يبذله المعلم خلال تأديته لرسالة العلم.

    تعبير عن فضل العلم

    فالكثير من المقالات والنشرات والكتب العلمية التي كتبها العلماء والمؤرخين والكتاب لا زالت مرجعاً للعلم وللباحثين عنه حتى بعد وفاتهم بسنوات فهذا الانتفاع من هذه الكتب والمراجع ساهم في تخليد أسماءهم وجعلهم ذو مكانة عالية في مجتماعتهم وستكون بمثابة أعمال صالحة لهم حتى بعد موتهم وذلك لانتفاع الناس منها.

    فالعلم يميزنا عن غيرنا من الامم والشعوب الجاهلة ويفتح لنا أبواب وآفاق واسعة ولكن يتوجب علينا أن نكون من تعلم العلم وانتفع به وعامل على نفع الناس بما لديه من علوم فحبس العلم عن الناس يوقع صاحبه في إثم كبير فقد جاء في قوله تعالى: ال الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ [159] لهذا يجب علينا أن نكون عوناً لغيرنا ومساعدتهم في التعلم لما لهذا الامر من محاربة للجهل والضلال وإنارة لمجتمعاتنا نشر الهدى والنور بين الناس فالمجتمعات المتحضرة والمتقدمة والمزدهرة قائمة على مجتمع مليء بالأفراد المتعلمين لذلك يجب علينا نشر العلم بكل الوسائل والطرق المتاحة من أجل النهوض بمجتمعاتنا والعمل على رفعتها ورقيها.

    وفي ختام موضوع تعبير عن العلم النافع واهميته في المجتمع نأمل أن نكون قد أصبنا في اجتهادنا بهذا الخصوص وأن يكون هذا الموضوع قد سد حاجتكم بهذا الخصوص كما وندعوكم على الاستمرار في زيارة موقعنا هذا المصدر لما يتوفر فيه من معلومات ومواضيع متنوعة وجميلة.

     

     

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن العلم النافع واهميته في المجتمع:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً