توقعات الفلكيين لمصر 2018 “جاكلين عقيقي، محمد فرعون، ميشال حايك”

توقعات الفلكيين لمصر 2018 “جاكلين عقيقي، محمد فرعون، ميشال حايك”

جوجل بلس

محتويات

    تتبوأ توقعات مصر 2018 اهمية كبرى من جانبين، الجانب الأول يتمثل في اهتمام الفلكيين بها الذين فضلوا أن يرصدوا النجوم والكواكب الخاصة بهذه البلد للتعرف على ما فيها من أمور ستحدث في عام 2018 الجديد، وكان هذا الأمر قد لاقى اهتمام كبير من جانب الفلكية جاكلين عقيقي، والفلكي محمد فرعون، والفلكي ميشال حايك” وكلهم من نخبة الفلكيين الذين يتوقعون أفضل التوقعات، اما الاهتمام الثاني فكان من جانب الأفراد الذين يرون في هذه التوقعات ملاذاً آمن للتعرف على ما سيحصل في العام الميلادي الجديد كاملاً، لا سيما هؤلاء الذين ينوون إنشاء مشاريع اقتصادية ويستغلون التوقعات للتعرف على مدى ملائمة الوسط والوضع بشكل عام لافتتاح مشاريع استثمارية وما شابه، ولكن لا بد لنا من غيضاح بسيط وهو أن الشريعة الإسلامية الغراء ترفض رفضاً قطيعاً التعامل مع التوقعات والتصديق بها وما شابه لأن التوقعات تتعدى على ما يسمى “القضاء والقدر” ولهذا يجب أن نتجنب مثل هذه الأمور.

    توقعات مصر 2018 لجاكلين عقيقي

    توقعات الفلكية جاكلين عقيقي كنت مركزة بشكل كبير جداً على جمهورية مصر العربية وكان شأنها شأن العديد من التوقعات الأخرى التي تدور حول أن الرياح لربما تكون بما لا تشتهي السفن، على كلٍ فيما يلي نستعرض اهم ما ذكرته هذه الفلكية.

    الإنتخابات الرئاسية المصرية المرتقبة في عام 2018  ستكون من نصيب الرئيس الحالي وهو عبد الفتاح السيسي والذي سوف يتولى الفترة الرئاسية الجديدة ليكون بهذه الفترة قد أتم الولاية الأولى من سنة 2014 إلى سنة 2018، وسيكون كذلك من نصيبه أن يتولى الفترة الرئاسية الجديدة من سنة 2018 إلى سنة 2022، ومن الملاحظ أن ذهه البداية ستكون لمرحلة صعبة جداً لاسيما للمصريين الذين لم يقدروا الاهمية لهذه الإنتخابات حيث تركم الأزمة المصرية الخاصة بالإنتخابات سوف تنشط بدورها في باكورة مرحلتها.

    اما بالنسبة للأحزاب السياسية المصرية فبدورها ستلحقها العديد من الفضائح والفساد والكثير من الإختلاسات والرشاوي المالية سينتج عنها بالنهاية استبعاد الكثير من الأحزاب عن الواحة السياسية بالتزامن مع الإنتخابات الرئاسية المصرية مما يجعل الساحة فارغة أمما الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي سيتولى الفترة الرئاسية الجديدة بعد ذلك، فيما سيسرد العديد من المحللين السياسيين والمطلعين على الشأن السياسي في تحليلاتهم الخاصة أن مثل هذه الفضائح صناعة سياسية استخبراتية من حاشية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من أجل الإضعاف لكل منافسيه على الرئاسة في الإنتخابات وليكون هو ذاته المرشح الوحيد وبعد ذلك ليدخل الفترة الجديدة على أنه الشريف وسط زحمة الفاسدين، وأنه هو المخلص لكل ملفات الفساد الطاحنة، وهو الامر المُشكك به من جانب الأفراد المصريين في كل المحافظات المصرية.

    وفي محطة التوقع بخصوص نهر النيل فستزيد المشكلات الخاصة به ما بين الجمهورية المصر العربية وجمهورية السودان وكذلك الطرف الثالث وهي دولة اثيوبيا، كما ومن المحتمل أن يتدخل في هذه المشكلة مجلس الأمن لوضع حد ونهاية لكل الخلافات المربكة للحسابات في السلطات التشادية والتي تعاني بهذه الفترة قصور في التعامل السياسي مع ملف سد النهضة الخاص بمياه نهر النيل.

    وبالعودة إلى التوقعات الإقتصادي الخاصة بجمهورية مصر العربية فتتوقع الفلكية جاكلين عقيقي أن تشهد الجمهورية المصرية تطور كبير في الإقتصاد لا سيما وأن هذا يتمثل في العطاءات والضرائب والعوائد من المشروع الضخم “النيوم” والذي كانت قد دخلت له الجمهورية المصرية مؤخراً برفقة المملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية للقيام بعملية إنتاج الطاقة الكهربائية الكبيرة.

    العملة المصرية وهي الجنيه المصري سيسجل لنفسه الإرتفاع الملحوظ أمام الدولار الأمريكي الآخذ بالإنخفاض والذي أخذ بالتناقص الفعلي منذ متوسط عام 2017 حتى هذه اللحظة.

    توقعات محمد فرعون 2018 لمصر

    الفلكي محمد فرعون توقع الكثير من الأمور التي من الممكن ان تشهدها البلاد في جمهورية مصر العربية، ويسعدنا أن نقدم لكم كل تلك التوقعات التي تسترعي اهتمام العديد من الأفراد.

    سيبدأ الجيش المصري بأوامر من الإدارة العليا بحملة تطهير كبيرة تستمر لشهور طويلة، يُقدم على أعقابها الجيش المصري المئات من شهداء الوطن، كما ويقضي على كل بؤر الإرهاب، ومن ثم تعود رياح الأمن والسلام إلى كل المناطق الشاهدة للعديد من الأحداث الساخنة مؤخراً.

    اما عن المجال الإقتصادي في جمهورية مصر العربية فسيكون هناك تنشيط كامل لقطاع السياحة في البلاد، الذي سيعود بأموال طائلة جداً على البلاد، وبدوره سوف يسد العجز المالي الكبير الذي كانت البلاد قد تحملته في الأعوام المنصرمة، لتكون جمهورية مصر العربية الحاضنة السياحة الأم في بلدان الوطن العربي وفي العالم، إضافة لتنظيمها عدد من ورشات العمل الدولية والعالمية.

    الشعبية الخاصة بالرئيس السيسي ستصبح ضئيلة في عدة محافظات ومناطق من البلاد، وذلك على العكس من مناطق الوسط في مصر، فستزيد بدورها بعد العمليات العسكرية التي يشنها قادة الجيش المصري بالتوجيهات الكاملة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهذه الشعبية سوف تنطلق من عدة مناطق كسيناء ومنطقة العريش، وضاحية الشيخ زويد وصولاً لكل مناطق الجمهورية المصرية العربية، وبالتالي، فإن سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ستتجدد به ثقة المصريين كافة، لقيادة البلاد لولاية قادمة، فيما سيستمر على كرسي الرئاسة خاصته، مواصلاً المسيرةللنهوض والإرتقاء بالجمهورية على مختلف المستويات.

    توقعات الفلكي ميشال حايك لمصر 2018

    الفلكي ميشال حايك كان قد ذكر أن جمهورية مصر العربية من الدول العربية ذات الوزن الكبير في منطقتنا بأكملها، بيد أن لها ثقل كبير في منطقة العالم العربي، ولهذا فقد خصص الفلكي ميشال حايك توقعاته الكبيرة لجمهورية مصر والتي تعتبر البلد الأكبر من ناحية الإهتمام بالتوقعات، كما وتأتي اهمية هذه التنبؤات بيد أن البلاد المصرية تشهد العديد من الأزمات ومفترقات الطرق المهمة والجذرية في حياة البلاد.

    • تطور ملحوظ في طرق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المختلفة والفعّالة، وهذا سيؤدّي بدوره إلى التنمية الكبيرة في الإقتصاد المصري.
    • جمهورية مصر العربية ستحاول قحم نفسها بقوة في النزاعات الداخلية لدول الجوار خاصتها.
    • سيكون في عام 2018 تدخلها من جانب بلاد مصر في ليبيا وهذا الأمر سوف يُضعف من الموقف السياسي الخاص بها في العالم.
    • سيتمّ توجيه العديد من التّهم لجمهورية مصر العربية ستجعلها حائرة جداً في اتّخاذ الطريقة للدفاع الفعلي عن نفسها أو الحماية لذاتها، وهذا من دوره أن يُضعف تلك الجبهة الداخلية من النواحي السياسية، كما ومن الممكن أن يتنحّى الرئيس عبد الفتاح السيسي عن زمام الحكم بشكل درماتيكي مفاجئ.
    • من الممكن أن تشهد البلاد عملية اغتيال لإحد الشخصيات المشهورة في القاهرة.

    في النهاية لا بد من إشارة وهي ان التوقعات الخاصة بالفلكيين تبقى مجرد توقعات وليس مسلمات أنها ستحصل، هذا الأمر لا بد من الإيمان به، وإلى جانب هذا وذاك لا بد من إشارة أخرى وهي ان التوقعات والأبراج يرفضها الدين الإسلامي الحنيف ولذا يجب علينا أن لا نتعامل بها او نتداولها على الإطلاق، ومن هذا المنطلق نحن نخلي المسؤولية الكاملة عن تحمل أي شيء بصدد تعاملكم مع هذه الأبراج، وكنا قد قدمناها لكم وفق رغباتكم الساعية للتعرف على التوقعات الكاملة، ولكن وجب التنويه اننا نخلي كامل مسؤوليتنا من هذا الأمر.

    مواضيع ذات صلة لـ توقعات الفلكيين لمصر 2018 “جاكلين عقيقي، محمد فرعون، ميشال حايك”:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً