رواية معشوقتي يتيمه جديدة

رواية معشوقتي يتيمه جديدة

جوجل بلس

محتويات

    نورد لكم رواية معشوقتي يتيمه، وتتناول أحداث هذه الرواية قصة فتاة تدعى لينداـ تدرس في أحد المدارس، وتعارفها على أصدقائها الجدد، فليندا تجسد شخصية الفتاة اليتيمة التي لا يوجد لها سند في الحياة، فتقابل صديقة قديمة لها في المدرسة، وفي طرق دخولها المدرسة و هي تمشي بخطوات بطيئة تسمع ضحكات الفتيات عليها والتي هي ضحكات غيرة بسبب جمال الفتاة، وتتعرف الفتاة في أول يوم دراسي على شاب يدعى فهد يقوم بمصادقتها و تعريفها على المدرسة و على زملائهم في الدراسة و تتناول الرواية العديد من الأحداث المميزة و المثيرة و المتسارعة والتي تجذب انتباه القارئ و تجعله متسمراً في قراءة الرواية المميزة، ويجدر بنا الذكر بأن الرواية هي من نسج الخيال و ليست أحداثها حقيقية و واقعية، ويوجد العديد من الأجزاء لها، و حاول العديد من الهواة في هذا الموضوع اصدار العديد من الروايات المشابهة و التي تتناول نفس الموضوع و الأحداث و لكن بتغيير أسماء أبطال الرواية، ولكن في عموم الموضوع و نص الرواية فهو متشابه، وكي لا أطيل عليكم سأقدم لكم رواية معشوقتي يتيمه.

     

    رواية معشوقتي يتيمه جديدة.

     

    اول  ما دخلت  المدرسة حست بحراره بجسمها والتوتر زاد

    ونظرات الناس تأكلها حست بخوف وهي تمشي بخطوات بطئيه

    نص البنات يحسدونها على جمالها والثاني غيرانين

    منها ومن جمالها كانت هي منزله راسها وتمشي ارتطمت بجسم

    رفعت راسها بتشوف وصوت الشهقات يتعالى رفع راسه وكان بيصراخ

    بس شاف ملاح وجهها الي مرسوم عليها الخوف والربكة وابتسم ارتاتحت بس بنفس الوقت خائفة مهي عارفه شي بهالمدرسه

    عند الولد ناظر حولينه ناظر البنات الي مقهورين وغيرانين بقوه والعيال الي يحسدونه على الموقف ذا

    ابتسم وعرف انها جديده بالمدرسه وانها …..*بتعرفون قريب شفيكم مستعجلين *

    مسك يدها بقوه وابتسم وصار يمشي وهو شاد على يده وهي مهي فاهمه شي

    الولد وهو مبتسم ومن بين ابتسامته : ابتسم عارف انك جديده باعرفك على المدرسه و….

    قاطعهم صوت بنت وهي تصارخ :فـهــــــــد

    الولد شد على يدها وراحو يجرون هي تجري ومهي فاهمه شسالفه

    بعد دقيقه وقفو الولد يلقط انفاسه و ليندا كذالك

    رفعت راسها ليندا وشافت يدها سحبتها بقوه وهو ناظرها ثمن حط يده على راسه وبغباء :اسف

    ليندا :ها عادي المهم شسمك؟

    الولد:فهد وانتي

    ابتسمت :ليندا

    فهد :تشرفت المهم امشي اعرفك على المدرسه

    عرفها على المدرسه وهي كانت منبهره من جمالها

    وقف :ايي الحين خلصنا عرفيني عن نفسك ؟

    ليندا: اممم اوك

    اسمي ليندا عمري 18 فلاويه وحبوبه طبعاً مااعرف اوصف نفسي مع الاوقات بتعرف المهم انتي كملن عرفني عن نفسك

    فهد:انا فهد عمري 18 اممم نقدر نقول مرجوج

    ابتسمت

    فهد:الحين روحي لعند المدير علشان يقول لك اني شعبه كم اوك

    راحت لعند المدير وتعرف عليها المدير وقالها هي شعبه كم

    عنـد فـهد

    دخل الفصل وشافها جالسه لحلها وترسم ابتسم وراح جنبها

    فهد:سلام كيفك

    ليندا رفعت راسها من الطاولة وبابتسامه حزينه :اشتقت لها

    فهد ابتسم :اليوم فيه مفاجاءه لك وراح تعجبك صدقيني

    ليندا رجعت رسها :ماابيها مو وقتها

    فهد :كيفك

    عـنـد لـينـدا

    خرجة من غرفة المدير ومالقت غير ولد راح لفصله راحت لعنده

    ليندا:لو سمحت ممكن اعرف فين ثاني ثانوي شعبه أ

    ابتسم بغباء:ا فصلي ليه

    ليندا :انا طالبه جديده

    :اها طيب شسمك

    ليندا :ليندا(قاطع كلامها)

    :وانا خالد

    ليندا ابتسمت ومشيت وره علشان يوديها للفصل.

     

    كانت تلك رواية معشوقتي يتيمه، أو بعضاً من أجزاءها، ويوجد العديد من الأجزاء التي سنورد ذكرها لاحقاً لكم و نعدكم بتوفيرها لكم، و في الختام أتمنى أن تكون الرواية قد نالت اعجابكم، فهي من الروايات الخيالية الممتعة وخصوصاً في المجتمعات العربية المحافظة.

    مواضيع ذات صلة لـ رواية معشوقتي يتيمه جديدة:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً