ابرز واخر توقعات العام 2018

ابرز واخر توقعات العام 2018

جوجل بلس

محتويات

    ابرز واخر توقعات العام 2018 ازداد اهتمامنا بها في هذه الأيام، وذلك بسبب قُرب انتهاء العام الميلادي 2017، فقد تسارع الفلكيين العرب والأوروبيين لإطلاق توقعات العام الجديد 2018 للدول وللأبراج على كافة الأصعدة، ولكن بالنسبة لتوقعات الدول فقد سعى الكثير منهم لإطلاق توقعات فلكية مُفصّلة على الصعيد الاجتماعي والسياسي والاقتصادي للدول التي تتعرض في هذه الأثناء إلى نزاعات سياسية ومشاكل اجتماعية أدّت إلى تدهور الحياة فيها، وبالنسبة لتوقعات الأبراج 2018 فنجد أنّ علماء الفلك سعوا كل السعي للتوصل إلى كل ما يُخفيه الفلك وعلم التنجيم لمواليد الأبراج الاثني عشر.

    ابرز واخر توقعات العام 2018 وقع عليها الاختيار، واخترناها من بين العديد من التوقعات التي تمّ البوح بها من قبل أشهر علماء الفلم في العالم، أمثال جوي عياد وميشال حايك، ومايك فغالي، وأحمد فرعون، ومحمد شاهين، وغيرهم الكثير من المنجمين المختصين في هذا المجال، تابعونا في هذا المقال واختاروا من بين ابرز واخر توقعات العام 2018 ما يخصّكم ويخصّ أبراجكم وبلادكم.

    الأبراج واحدة من المجالات المميزة التي أولى الفلكييون اهتمامهم الكبير بها، فكانت التوقعات واحدة من أبرز ما خرج به علماء الفلك للأبراج والدول على حدٍ سواء، وهذا ما دفع طاقم العمل في موقعنا المصدر ليطرح على حضراتكم ابرز واخر توقعات العام 2018.

    ابرز واخر توقعات العام 2018 للدول

    توقعات الدول من أهم التوقعات التي سعى الفلكيون لإطلاقها والخروج بها، وذلك لما يتعرض لها العالم اليوم من نزاعات ومشاكل سياسية عسكرية أطاحت بمُلك الكثير من الرؤساء، وخاصة في الوطن العربي، الامر الذي دفع الناس أيضًا للسعي والبحث عن ابرز واخر توقعات العام 2018.

    ابرز واخر توقعات العام 2018 سوريا

    من الدول العربية التي اهتمّ بها الكثير من الفلكيين، فقد اجتمع كل من مايك فغالي وميشال حايك، ومحمد فرعون، بالإضافة إلى جوي عياد وأطلقوا توقعات متشابهة بعض الشيء بخصوص سوريا، فتنبؤوا لسوريا ان تكون الاوضاع العسكرية السياسية فيها من أخطر وأصعب ما يكون، حيثُ ستمُر سوريا بالعديد من الأزمات التي ستحول دون التوصل إلى حل واضح ومناسب لتسوية كافة المشاكل الاجتماعية التي توصّلت لها سوريا في الآونة الأخيرة لا سيّما بعد المجزرة التي ارتكبتها قوات الجيش السوري في حلب، ومن الممكن والمتوقع أن تتعرض سوريا لمثل هذه المجازر والمعارك في العام الجديد 2018، الأمر الذي من الممكن أن يدفع أمريكا إلى التدخل العسكري القاسي في الأراضي السورية، ومن الممكن أن يكون التدخل بشكل بري، ولكن لن تقف روسيا مكتوفة الأيدي وسط الأزمات السياسية العسكرية التي من الممكن أن تمر بها سوريا.

    ابرز واخر توقعات العام 2018 لبنان

    بعد أن تعرضت لبنان للكثير من النزاعات السياسية فيها لفترة زادت عن عشرة أعوام توصّلوا لإجراء انتخابات رئاسية في الفترة الأخيرة، وقد فاز فيها ميشيل عون، مسيحي الجنسية، وهذا دفع المنجمين وعلماء الفلك لإطلاق مجموعة من توقعات لبنان 2018، وجاء في التوقعات الفلكية للبنان أنّه من الممكن أن تتعرض لبنان لضربة عسكرية قوية من قبل إسرائل، وستكونا لضربة موجهة بشكل خاص إلى جماعات حزب الله المسلحة التي فرضت سيطرتها على لبنان في الآونة الاخيرة بشكل غير مباشر، الأمر الذي من الممكن أن يؤدّي إلى نشوب حرب أهلية بين المسيحيين والمسلمين في لبنان إن لم يتمّ التوصل إلى تسوية لمشاكل الحكم والسلطة فيها.

    ابرز واخر توقعات العام 2018 السعودية

    المملكة العربية السعودية واحدة من الدول العربية التي اهتمّ بها وبآخر توقعاتها علماء التنجيم والفلك، وقد توقعوا للمملكة التعرض للعديد من المشاكل السياسية وعلى رأسها مشاكل مع جماعات الحوثيين المسيطرين في اليمن، فمن الممكن أن تتعرض المملكة إلى محاولة لغزو من خلال إطلاق صواريخ من اليمن على أراضيها، ولكن سُرعان ما تتحول المعركة إلى معركة برية في منطقة الحدود الفاصلة بين اليمن والسعودية، ومن المتوقع أيضًا أن تتدخل الولايات المتحدة الأمريكية وتقف بجانب السعودية لصدّ العدوان الذي تتعرض إليه من قوات الحوثيين، وستكون المعارك صعبة وضارية من شانها أن تؤدّي إلى استنزاف طاقات الجيش السعودي.

    ابرز واخر توقعات العام 2018 اليمن

    اليمن من الدول العربية التي تعرضت في هذه الأثناء للكثير من المشاكل العسكرية الاقتصادية التي حالت دون استقرار أمنها وحياتها بشكل آمن، ولكن توقع علماء الفلك لليمن أن تتحوّل كافة الصراعات فيها إلى صراعات طائفية صعبة من الصعب أن يتم السيطرة عليها، الأمر الذي سيجعل من اليمن ساحة قتال لأكثر القوى العسكرية قوّة في العالم، وهذا ما سيدفع جماعات الحوثي إلى الاستشراس في المواجهة والقتال، فمن المتوقع أن يتمّ مهاجمة بلاد الحرمين الشريفين بالعديد من الصواريخ، ومن الوارد أن يتمّ التقدم بشكل بري في أراضي المملكة في المناطق الحدودية بين المملكة واليمن.

    ابرز واخر توقعات العام 2018 اسرائيل

    اسرائيل في عام 2018 ستكون بعيدة كل البعد عن أي نزاع داخلي بين الدول في الشرق الأوسط، فستكون الأوضاع الداخلية في إسرائيل هادئة ومستقرة بعض الشيء، ولن تخوض إسرائيل أي حرب في المنطقة في هذا العام، لا مع غزة ولا حتّى مع حزب الله، وذلك لأنّ الأمر سيكون صعبًا عليها، فهي تكتفي بأن تتّخذ موقع المتفرج من المشاكل والنزاعات السياسية العسكرية التي تجتاح المنطقة العربية بأكملها.

    ابرز واخر توقعات العام 2018 مصر

    مصر من الدول العربية الكبيرة في المنطقة بأكملها، وذلك لأنّ لديها ثقل كبير في العالم العربي، فقد تنبّا لها ميشال حايك أن تتّخذ منحى وطرق تنمية اجتماعية واقتصادية مختلفة وفعّالة، وهذا سيؤدّي إلى تنمية كبيرة في الاقتصاد المصري، ولكنّ مصر ستحاول أن تُقحم نفسها في النزاعات الداخلية للدول المجاورة بها، فإنّ تدخلها في ليبيا سيُضعف من موقفها السياسي في العالم، وسيتمّ توجيه الكثير من التّهم التي ستجعلها حائرة في اتّخاذ طريقة للدفاع عن نفسها أو حماية نفسها، وهذا من شأنه أن يُضعف الجبهة الداخلية السياسية فيها، ومن الممكن أن يتنحّى السيسي عن الحكم بشكل مفاجئ.

    ابرز واخر توقعات العام 2018 ليبيا

    ليبيا من الدول العربية التي تنتشر في شوارعها الكثير من الحوادث والجائم الناتجة عن النزاعات السياسية العسكرية فيها على الحكم، وقد تنبّأ لها الفلكي المصري المعروف محمد فرعون أن تصبح من الدول المنكوبة، وألا تحسن سيطرأ على الأوضاع فيها، وستظهر فيها العديد من الجماعات الارهابية الجديدة التي تسعى للسيطرة على الحكم، وستنتشر في أراضيها المعارك الضارية التي ستؤدّي إلى إزهاق أرواح المئات من المدنيين الذين كانوا في منأى عن أي نزاع عسكري في ليبيا، فإنّ الامر سيأخذ منحى مختلف عمّا كانت عليه الأوضاع الليبية، الأمر الذي يجعل من ليبيا لُقمة سائغة لذوي النفوذ والاطماع في العالم، على رأسها الولايات المُتّحدة وروسيا وغيرها من الدول الأخرى التي تسعى لفرض هيمنتها وسيطرتها.

     

    بهذا اخوتي وأخواتي نكون قد اجتزنا مرحلة طرح ابرز واخر توقعات العام 2018 لأهم الدول في العالم العربي، وكان على رأسها المملكة العربية السعودية، وسوريا ومصر، واليمن، ولكن نسأل الله أن يكون العام الجديد 2018 من الأعوام التي تتحسّن بها الاوضاع السياسية العسكرية في البلاد، وألا نلجأ لاعتماد ما تمّ تناقله من علماء الأبراج والمُنجّمين، فهذه التوقعات تحتمل الصدق أو التكذيب، فما هي إلا توقعات فلكية من الممكن جدًا أن تكون عارية عن الصحة، ووجب التذكير أنّها من العادات والسلوكيات المُحرمة في الاسلام.

    مواضيع ذات صلة لـ ابرز واخر توقعات العام 2018:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً