خدمة التحكم بالمحتوى الذي يشاهده الأطفال عبر الإنترنت

خدمة التحكم بالمحتوى الذي يشاهده الأطفال عبر الإنترنت

جوجل بلس

محتويات

    خدمة التحكم بالمحتوى الذي يشاهده الأطفال عبر الإنترنت، التي يدعمها الكثير من البرامج في الوقت الحالي، حيث تعتبر مرحلة المراقبة الأبوية للأطفال هي من الضروريات المجتمعية، التي تحافظ علي نشاط حياة الأبناء من الانجراف خل الأمور الغير الأخلاق أو تعلم طرق وأساليب لا تناسب الدين، والعادات المجتمعية التي تربينا عليها، فالمعروف أن الرقابة التي تقدمها المواقع والبرامج الحديثة، من أهم ما تسعى إليه المجتمعات في الوقت الحالي، نظرا إلي الانفتاح الكبير علي ثقافات وعادات الشعوب الأخرى، حيث تواجه المجتمعات في الوقت الحالي الكثير من المشاكل الصادر من مواقع التواصل الاجتماعي والصادرة عن المواد الإذاعية المختلفة من وسائل مسموعة ومرئية ومقروءة، فالكثير من الدول تحاول أن تضع البرامج التي تساعد في مراقبة كافة المواقع التي يتم وتداولها عبر السير فر الخاص بها، والعمل علي منع أي موقع ينشر أي برامج غير أخلاقي أو يحتوي علي محتوى غير سوي، أو يدعو إلي تأجيج النزعة الطائفية، التي تدمر المجتمعات، وترابط الأمة خلف هدف واحد، فالكثير من الدول التي تحاول تدمير الشعوب، في الفترة الحالية تعمل علي تدمير الأسس الأخلاقية والروابط المجتمعية، التي بدورها تنهش في أسس البلاد، وتعمل علي انهيارها، مما يسهل احتلال هذه البلاد والقضاء عليها بضغط زر، دون القدر علي صد هذه الدول الاستعمارية، فمن خلال هذه الفقرة سنتعرف أكثر علي خدمة التحكم بالمحتوى الذي يشاهده الأطفال عبر الإنترنت.

    خدمة التحكم بالمحتوى الذي يشاهده الأطفال عبر الإنترنت

    يعتبر الانترنت من الظواهر الحديثة التي تنتهجها الشعوب، نظرا لتطور المهول في التكنولوجيا المنتشرة في العالم أجمع، حيث وصل التطور في المرحلة الحالية إلي دخول النظام الالكتروني إلي الحياة اليومية، لتسير الأمور الاجتماعية والاقتصادية والحصول علي كافة الاحتياجات التي ترغب في الحصول عليها كفر أو جماعة.

    حيث يعتبر الانترنت هو وسيلة الربط بين كافة الأنظمة الحديثة التي تتنوع في مجتمعاتنا، ومن هذه الأنظمة التي تستخدم عالم الانترنت الهواتف المحملة، الكمبيوتر المحمول، الكمبيوتر المكتبي، والساعات الذكية، والكثير من الأدوات الحديثة التي تندرج تحتها.

    لذلك أصبح من الضروري علي الدول القيام بمراقبة المجالات المختلفة التي تدخل فيها التكنولوجيا، لضمان أن تكون هذه الأمور تتناسب مع المستوي الثقافي والتعليمي المناسب للمجتمعات، فمن الأدوات التي تستخدمها الدول من أجل المحافظ علي الأمن الداخلي للدولة.

    • وضع تشفير لكافة المواقع المخلة بالآداب العامة للدولة.
    • مراقب المواقع الالكترونية في البلاد، وضمان جودة المحتوى.
    • توقيفا أي موقعا يحاول المساس بأمن البلاد.
    • العمل علي نشر الكثير من البرامج الإرشادية للمجتمع، لمراقب الأبناء والمواقع التي يتم تصفحها.
    • وضع برامج تعليمية للمدارس، لتوعية الطلاب علي خطورة الانترنت وطرق الاستفادة منه.

    علي المدرسة كذلك العمل علي وضع البرامج التعليمية المرفقة بالحصة، لتنويه الطلاب علي العواقب القانونية لتصفح المواقع المشبوهة، وطرق الوقاية من المواقع، والاستفادة الفعالة من عالم مواقع التواصل الاجتماعي بما ينفع الشخص.

    علي الأسرة المسؤولية الكبير اتجاه الأبناء، بما يخص الرقابة لكل المواقع، التي يتم تصفحها الأبناء، حيث توفر المواقع والتطبيقات المختلفة وأنظمة التشغيل، خيرات مختلفة من أجل الحفاظ علي الأبناء من المواقع التي لا تتناسب مع مستواهم العلمي والعقلي، بما لا يؤثر عليه بالسلب، فمن المخاطر التي قد تؤثر علي الأطفال من الإنترنت ما يلي

    • تعلم عادات وتقاليد تخالف الدين، والثقافة العامة للمجتمع.
    • تعمل المواقع علي التأثير علي الأفكار التي قد تؤثر علي قرارات الأبناء المضر بهم.
    • قد يقلد الأطفال بعض الأعمال العنيفة التي تضر بجسده.

    تعمل خدمة التحكم بالمحتوي علي المواقع الانترنت، علي تقسيم الأطفال علي قسمين، القسم الأول هو الأطفال دون الثالث عشر من العمر، والأطفال ما بعد سن الثالث عشر، حيث تتميز الخاصية بإتاحة الفرصة للإباء بالتحكم ومراقبة كافة المواقع التي يتم زيارتها أو محاولة زيارتها، العمل علي تقويم السلوك الخاص بهم، وتوجيه الأبناء نحو المواقع التي تفيد الطفل ولا تضره.

    من الضروري علي المجتمع والأفراد العمل مع الحكومة، من أجل المحافظ علي صفوة الأمن الداخلي للبلاد، فالمعروف أن الترابط الناتج عن اتحاد الجميع نحو مصلحة البلاد أمر مهم، وأنخفض مستوى الجرائم الناتجة عن مشاهدة الأفلام الغير مناسبة لأعمار الأطفال الإدراكية التي تفتك بالمجتمعات، حيث تعمل علي انتشار الجريمة بسبب التقليد الأعمى دون إدراك مخاطر الناتجة من وراء هذه الأعمال التي يقوم بها الطفل.

    مواضيع ذات صلة لـ خدمة التحكم بالمحتوى الذي يشاهده الأطفال عبر الإنترنت:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً