انشاء عن انتصار الوطن

انشاء عن انتصار الوطن

جوجل بلس

محتويات

    إنشاء عن انتصار الوطن، استطاعة جمهورية مصر العربية الحفاظ علي عبر العصور والعقود المتتالية التي مرة بها الجمهورية بالدفاع عن تراب الوطن ومقدساته وشعب، عبر الكثير من صور التضحية التي قدمها الفلاح والمواطن المصري البسيط بالتعاون من أخوتك في الدرب والدم، ليكون بها جبهة دفاع مشترك، هما الأول الحفاظ علي سلامة الوطن من أي عدوان كان أو أي خطط توضع من أجل السيطرة علي الجمهورية، أو أي شبرا من أرض الوطن، فمن خلال إنشاء عن انتصار الوطن، سنتحدث بالكامل التفاصيل عن أهم الانتصارات التي خاضتها الجمهورية عبر الزمن، لتغرس في الأرض الشجر الأخضر وتحمل باليد السلاح، وتروي بالدماء تلك الأشجار التي زرعها في تراب هذا الوطن، علي مرة هذه الحروب التي خاضها، فالوطن هو حامي الحمى الذي نعيش بين زوايا شوارعه، والذي يحمى مقدراتنا وتراثنا وأثارنا الفرعونية التي صمدت بصمود الجمهورية، بالرغم من عوامل التعرية الكثيرة، علي أثر ذلك سوف نتحدث بالمزيد بالتفاصيل الجليلة للانتصارات العظيمة للجمهورية المصرية ضد كل الأمواج العالية من خلال فقرة إنشاء عن انتصار الوطن.

    إنشاء عن انتصار الوطن

    الجمهورية المصرية من البلاد العربية التي تقه ضمن فقارة أفريقية في الجهة المقابلة للبحر المتوسط، الذي ترتوي التراب المصري من، وتطل علي البحر الأحمر، وتتجاور مع دولة السودان الشقيق وليبيا وفلسطين والأردن، حيث تعتبر مصر من أٌقدم الحضارات في المنطقة، حيث يعتبر الفراعنة هم أول من سكون وعمر البلاد، والدليل علي ذلك الآثار الكثيرة العظيمة للفراعنة التي تتواجد في العديد من المناطق في محافظات الجمهورية، فالمعروف عن الشعب المصري كما قال عنهم الرسول عليه الصلاة والسلام فيها خير أجناد الأرض، ذلك دليل من الرسول الذي لا ينطق عن الهوا عن قدرات الشعب المصري الجبار علي مواجهة كافة التحديات التي واجها وسيواجهها في الحياة إلي يوم قيام الساعة.

    هنالك عدة صعاب علي الجمهورية، حيث خاضت الكثير من المعارك التي أستمر مواجهتا خلال فترة الوجود البشري علي تراب لجمهورية من الأزل، لتحافظ علي وجودها واستمرار الرغد، والازدهار الذي يعيش فيه الشعب الفرعوني العظيم الذي مازال صامد علي الثوابت القديمة عبر العصور التي سار عليها القيادات الوطنية منذ المماليك والفاطمية والعثمانية، التي توالت الأحكام فيها علي المحروسة.

    تتميز الجمهورية بالعديد من الميزات التي تجعلها محط أنظار الجميع غيرا عن أي بلاد عربية أخرى، فخلال الحملات الإسلامية التي خاضها المسلمين من نزول الرسالة إلي الحقبة العثمانية، كانت المحروسة من أهم ما يشغل بال العديد من قيادات الحرب، التي استغلت موقع مصر للقيام بالحملات العسكرية الكبيرة، وتجهيز الجيوش الكبيرة، لصد أي عدوان ضد المسلمين، حيث تميز الشعب المصري علي الدوام بالفداء للإسلام والقضية الإسلامية.

    بالإضافة إلي القيمة الدينية التي تميزت بها الجمهورية من خلال الأزهر الذي حملة في فترة من الفترات، القضية الإسلامية علي محمل الجد، وأصبحت هي مصدر التشريع والفتوى للأمة الإسلامية العظيمة في جميع بلاد العالم، فقد توافد العلماء المسلمين للنهل من العلوم المختلفة في الشريعة الإسلامية التي كانت مصر متقدم فيها، إلي يومنا هذا يعتبر الأزهر ذا قيمة دينية قوية، ويمتلك مجلس فتوى علي مستوى عالمي قادر علي الفتوة في الكثير من القضايا المستحدثة علي الساحة الإسلامية.

    فمن الانتصارات التي حققتها الجمهورية المصرية، بناء قناة السويس التي تعتبر من أهم المواقع الإستراتيجية التي تضمن السيطرة علي البحر المتوسط والأحمر في أن واحد، ويسهل حركة القوات العربية لدفاع عن الحدود الغربية للأمة السلامية والعربية، فكانت قناة السويس من أهم الانتصارات التي خاضها الشعب المصر ضد الطبيعة من خلال الأيدي المصرية البسيطة.

    كذلك الانتصار العظيم للقوات المصرية في حرب أكتوبر المجيد الذي سطرت بكل المعاير، أحدث الإستراتجيات العسكرية، التي ضرب كافة القوانين العقلية العسكرية، فقد تمكنت القوات المصرية بقرار رسمي من القائد الأعلى للقوات المسلحة أنور السادات علي القضاء علي الأسطورة العسكرية للجيش الاحتلال للكيان اليهودي، الذي سيطر علي سيناء وقناة السويس التاريخية، فقد أعد السادات العدة بخطط مدروسة بعناية من أجل استرداد الأراضي المصرية المسلوبة.

    ويضاف علي قائمة الانتصارات الثورة المصرية التي قام بها الشعب المصري في 30 يونيو، للحصول علي الحقوق المسلوبة، نظرا لتراكم الضغوطات المجتمعية علي المواطن المصري، فقد ألتفت السواعد من جديد هو الدفاع عن الأرض المصرية.

    مازلت الانتصارات متتالية للجيش المصري، من خلال تأمين الأراضي المصرية من سيطرة القوات الإرهابية في سيناء، حيث يقاتل الجيش المصري الباسلة كافة التجمعات المتطرفة التي هدفها الإخلال بأمن ومقدرات الوطن، حيث يعمل علي تأمين كافة المنشئات المدنية العسكرية، فحتى اللحظة تراق الدماء المصرية من أجل بقاء الأراضي المصرية لشعب المصري الصامد رغم كل التحديات التي تواجها المنطقة من الضربات الإرهابية الخطيرة.

    مواضيع ذات صلة لـ انشاء عن انتصار الوطن:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً