انشاء عن انتصار الجيش العراقي

انشاء عن انتصار الجيش العراقي

جوجل بلس

محتويات

    سنقدم لكم انشاء عن انتصار الجيش العراقي فقد شهدت دولة العراق تحقيق انتصار ساحق على قوى الشر في العراق التي كانت تعمل على تفتيت الشعب العراقي وبث روح الفرقة بين أهل الوطن الواحد ونشر أفكار هدامة وخدمة اجندات خارجية لا تريد الخير للعراق وكان على رأس هذه القوى ما يسمى ” تنظيم الدولة ” الذي قام بالاستيلاء على الكثير من الدول العراقية وإخضاعها لسيطرته ونهب خيراتها وإخضاع أهلها لشروطهم وقوانينهم الظالمة فقد أعاد العراق بريقه مؤخراً بطرد كل قوى الشر هذه وإعادة العراق لحضن أبناءه الحريصين عليه.

    انشاء عن انتصار الجيش العراقي

    تقف الكلمات عاجزة امام عظيم ماقدم الجيش العراقي الباسل من دماء وأشلاء خطت بالدماء على مذبح استعادة الوطن ونفتقر للعبارات والمعاني امام هذه دماء فالكتابة بالدم تغلب ماسواها من كلمات تكتب بأقلام سرعان ما تجف وتمحى ولكن ما يبقى هو الكتابة بالدم التي سطرها الجيش العراقي الباسل في معاركه التي خاضها لاستعادة كافة مدن الوطن لأحضان العراق الحر، فالكلمات مهما اجتهدنا في سبيل تجميلها تبقى عاجزة عن مجاراة جمال ما خطته دماء أبناء جيشنا الباسل هذه الدماء التي روت ثرى الوطن فأنبتت نصر وعزة وكرامة لهذا الشعب والوطن فإصرار هذا الجيش على تحقيق النصر مهما كلفه من دماء وأشلاء ما كان ليجد إلا الانتصار في النهاية فعزيمة أبناء جيشنا العراقي حديدية وشهدائنا كانت حافزاً لهم لمواجهة كل أشكال البطش ضد الشعب العراقي والوطن بأسره فالجيش العراقي هو جزء من الشعب العراقي المعروف بتاريخه الباسل في مواجهة كل من يحاول أن يعتدي على وطننا العراق وطرده وهزيمته فحب الوطن راسخُ في وجدان وفؤاد كل العراقيين، فما أروع تكاثف أبناء الوطن العراقي بكافة أطيافه وفئاته ومساهمته الفاعلة في تحقيق هذا النصر العظيم الذي سجل بدماء أبناءه وصلابة رجاله وصبر نسائه وتقديمهن لفلذات أكبادهن في سبيل عزة الوطن كل هذه المحطات والتضحيات من كافة فئات الشعب العراقي ستخلد في تاريخ العراق العظيم لتكون إحدى صفحات تاريخنا الناصع.

    أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم السبت الماضي الموافق التاسع من ديسمير انتصار العراق النهائي على قوى الشر التي سعت للسيطرة على العراق وعلى رأسها ” تنظيم الدولة” الذي سيطر على قطاعات واسعة من دولة العراق حيث كانت ثلث الأراضي العراقية خاضعة له وتحقق هذا النصر العظيم بعد طرد آخر فلول هذا التنظيم من دولة العراق وهي المنطقة الحدودية بين العراق وسوريا حيث قال العبادي في خطاب النصر حيث كان برفقته عدد كبير من الجنود وضباط الجيش العراقي مخاطباً الشعب العراقي قائلاً ك :  ( ان أرضكم قَد تحرّرت بالكامل ومدنكم وقراكم المغتصبة عادت إلى حُضن  الوطن، وحلم التحرير أضحى حقيقة ومُلك اليد) حيث أشاد بصمود الشعب العراقي وبسالة قواته ودماء شهدائه وعذابات جرحاه التي مهدت الطريق لهذا النصر المؤزر الذي حققه الجيش العراقي واستعاد من خلاله كافة المدن والعراقية لحضن الوطن الدافيء.

    موضوع تعبير عن يوم النصر العظيم

    فهذا النصر العظيم الذي حققه الجيش العراقي يجب أن يكون مصدر فخر واعتزاز للشعب العراقي بأسره فقد رفع الجيش العراقي علم العراق فوق آخر معاقل الدولة الاسلامية بعد كنسها من غربي الأنبار والتي كانت آخر الأراضي العراقية التي تحصنت فيها قوى الشر في العراق فأصبح الآن علم العراق الذي يجمعنا جميعاً تحت ظله دون فرق أو تمييز بين أحدٍ مننا فوق ربوع الوطن بشكل كامل يرفرف عالياً خفاقاً.

    فقد احتفلت طائرات جيش بلادنا في السماء وهي ترفع علم العراق وطافت به جميع المدن والقرى العراقية، وذلك بعدما أعلن القائد العام للقوات العراقية حيد العبادي سيطرة القوات العراقية على اخر معاقل الارهاب  في الصحراء الغربية والحدود العراقية السورية والسيطرة عليها بشكل كامل وهو ما شكل انتهاء الحرب التي خاضتها القوات العراقية في إطار سعيها لإستعادة كافة المدن والقرى العراقية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة وفكاك أسر أبناء الشعب العراقي من سطوة هذه القوى الإرهابية التي نكلت وإبتزت أبناؤه وشيوخه وأطفاله.

    وقد أعلن رئيس الوزراء العراقي العبادي أن يوم العاشر من ديسمبر يتم اعتباره يوم وطني للاحتفال بالنصر العظيم الذي حققه الجيش العراقي تقديراً لما بذله الشعب العراقي بكافة مكوناته في سبيل تحقيق هذا النصر ولإعطاء الجيش العراقي حقه نظير ما قدمه من شجاعة وبسالة بكافة عناصره وتشكيلاته العسكرية التي شاركت في تحقيق النصر العظيم الذي سيسجل ويخلد في تاريخ العراق.

    انشاء عن الجيش العراقي البطل

    فالنصر العظيم الذي حققه الجيش العراقي ضد تنظيم الدولة بعدما سعى هذا التنظيم ولعدة سنوات لمهاجمة الدول العراقية المختلفة وسلبها من دولة العراق وتحويلها لمعاقل له ينشر فيها إرهابه وبطشه وبؤسه ضد أفراد الشعب العراقي فهنيئاً لشعبنا العراقي فكاكه من هذا الظلم التي تحمله بصبر وجَلد منقع النظير ويقين بأن الفجر آتِ وأن الظلم إلى زوال مهما طغى وتكبر وكان ذلك فطبتم وطاب صبركم فأنتم أهل النصر الحقيقي بإحتضانكم لجيش بلادكم ورفضكم لهذا التنظيم الارهابي وعملكم على لفظه من بينكم فهنيئاً للعراق شعباً وجيشاً وحكومة ما تحقق من نصر عظيم سيخلد في تاريخ العراق الناصع الذي كان على مدار السنين رافضاً لكل أشكال الاحتلال وموحداً خلف قيادته رافضاً لكل أشكال بذر بذور الفتنة بين أبناءه.

    جيشنا البطل فخر لكل الشرفاء

    فالجيش العراقي الباسل مصدر فخر لنا جميعاً نقبل رؤوسكم التي أعلت كل رأس في العراق وبهذا نكون قد حاولنا تقديم  انشاء عن انتصار الجيش العراقي ونحن نعلم أننا في موقعنا هذا لم نكن أول من كتب في هذا الخصوص لكن تبقى محاولتنا لكتابة موضوع عن انتصار الجيش العراقي في إطار ما نقدمه لكم من خدمات ومواضيع متنوعة ومتعددة ليكون موقعنا بمثابة مرجع لكم وموسوعة تعتمدون عليها في تزويدكم بكل ما يلزمكم من مواضيع هامة.

    مواضيع ذات صلة لـ انشاء عن انتصار الجيش العراقي:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً