صور معبرة عن الموت

صور معبرة عن الموت

جوجل بلس

محتويات

    اهلا وسهلا بكم في موقعنا، نقدم لكم اليوم مجموعة من صور عن الموت، الموت من صفات الكائن الحي، يعيش الكائن الحي ومن ضمنهم الانسان لفترة محدودة ثم يأتي اجله ويموت، لقد قال الله تعالى: “كل نفس ذائقة الموت”، يريد ان يقول الله تعالى لنا من خلال هذه الاية ان جميع الانفس اي جميع الكائنات الحية بدون اي استثناء سيأتي يوم وسيموتون فيه حتى الرسل والانبياء ذاقوا الموت، لذلك اخي المسلم اختي المسلمة علينا ان نتذكر دائما ان نعمل من اجل هذا اليوم ونستعد له جيدا من خلال اتباع ما أمرنا الله به من العبادة واحترام الناس وعدم ايذائهم ومساعدة الفقراء والمساكين وتقديم الزكاة التي تعتبر فرض على كل مسلم ومسلمة، وايضا الابتعاد عن الغيبة والنميمة وحب الخير للناس، وغيرها من الاشياء التي امرنا الله تعالى بفعلها. انه يوم صعب وحزين جدا ذاك اليوم الذي نشهد فيه فراق احد احبتنا او اصدقاءنا، ولكن هذه هي الدنيا وجميعنا سنموت لذلك علينا ان نواجه هذا الموقف بالايمان والصبر والاحتساب عند الله تعالى.

    هنا نضع بين ايديكم مجموعة من صور عن الموت وفقدان الاحبة، صور عن الحزن على الميت، صور مكتوب عليه عن الموت، صور عن الحزن على الفراق، صور عن الفراق، صور مكتوب عليها ادعية عن الموت. تستطيعون تحميل هذه الصور وارسالها الى صديق او نشرها على صفحاتكم الخاصة على فيسبوك او تويتر او غيرها.

    صور عن الموت والفراق


    تذكروا دائما انه لا يجب ان نقول ان شخص ما لقد مات وانما نقول انه خرج من حياة الدنيا ودخل الى عالم الاخرة الابدي الذي لا ينتهي، حيث ان الدنيا تعتبر دار ممر وليس مستقر فنحن فقط نمر من الدنيا الى الاخرة وكل شخص سيأتيه يوم سيخرج فيه من دار الدنيا التي خلقها الله عز وجل فقط لاختبارنا ان كنا سنتبع ما امرنا به ام لا، فمن اتبع اوامر الله فهو الفائز عندما يعلن عن فوزه في اليوم القيامة عندما يأتي كتابه بيمينه ويدخل الجنة بإذن الله اسال الله العلي العظيم ان يجعلنا جميعا من اهل الجنة، ومن كفر ولم يعمل بما امرنا الله تعالى هو الخاسر وتراه يوم القيامة خائف ومصعوق ونادم ولكن لن ينفعه شعوره بالندم لان الله اعطاه الكثير من الفرص في الدنيا وكان معه الوقت الكافي ولديه الحرية في اتخاذ اي قرار يريده فالانسان مخير وليس مصير، سيكون مصير الكافر العاصي هو النار والعياذ بالله.

    مواضيع ذات صلة لـ صور معبرة عن الموت:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً