موضوع تعبير عن الامية

موضوع تعبير عن الامية

جوجل بلس

محتويات

    الخطوات الكاملة والعناصر الكاملة والمعلومات المتصاعدة الخاصة بكتابة موضوع تعبير عن الامية أوافيكم بها فيما يلي على الرحب والسعة وأنأمل أن تكون هذه الكلمات مساعدة على تنبيهم عن موضوع غاية في الاهمية وهو الذي يتمثل في توضيح أشكال ومعاني الأمية، علماً ان هناك مقصوري التفكير يعتقدون أن الأمية فقط عدم القدرة على القراءة او الكتابة، فيما برز عدة تعريفات أخرى تخص الامية خاصة بعد القرن الواحد والعشرين وذلك مع ازدياد حجم التطور التكنولوجي ومسالك الحياة المختلفة في قارات العالم أجمع، وما ينتج عنه من تطورات في المجالات السياسية والإقتصادية وتكنولوجية وباقي المجالات.

    كتابة تعبير عن الامية

    لم يكن هناك تعريف واحد وموحد للأمية حيث وفي قديم الزمان كانت كلمة أمي تطلق على من لا يجيد القراءة أو الكتابة، وهناك من كان يطلق كلمة أمي على من لا يجيد القراءة فقط، ومن كان لا يجيد الكتابة فقط أطلقوا عليه اسم أمي كذلك، ولكن ومع دخول عصر التطور والتكنولوجيا وما إلى ذلك من التطورات شاملة في البلاد بات هذا المصطلح يطلق على من لا يعلم كيف يتعامل مع التكنولوجيا من حاسوب وهاتف نقال وسيارات حديثة ومعدات متقدمة كما الغسالات والثلاجات وهكذا، والمتمعن في حال المنطقة العربية ككل يدرك ان عدد ضئيل جداً من هم جاهلين بالتطور التكنولوجي.

    اما على صعيد الدراسات فقد اكدت دراسة قامت بها إحدى المراكز العلمية الاكثر انتشاراً في العالم أن دولة فلسطين من أقل الدولة احتواءاً على نسبة الأمية، بل تكاد دولة فلسطين أن لا يكون فيها أي أمي في القراءة والكتابة على الإطلاق، تليها المملكة الأردنية الهاشمية، فيما كانت دولة لبنان من الدول المتخلفة عن هذا الركب حيث احتوت على نسبة من الأمية تقدر 1% وهي نسبة تعتبر مرتفعة بالمقارنة مع دول الجوار لها.

    وهناك معتقد سائد منذ القدم عن نبي الله محمد صلّ الله عليه وسلم، وهو انه النبي الأمي، وقد سمي أمي لأنه من مكة المكرمة، وفي قديم الزمان كانت مكة المكرمة تسمى بأمية، ولهذا سمية الرسول محمد صلّ الله عليه وسلم بالأمي أي نسبة لها، وهذا الأمر عكس الفكر السائد في المنطقة العربية، ولهذا يجدر بنا أن نهتم بهذا الموضوع ونغير الفكر السائد بهذا السياق.

    والملاحظ في الفترة الأخيرة ان وزارات التربية والتعليم في كل الدول بالمنطقة العربية باتت تفعل دور مراكز محو الامية لكبار السن والإقبال على هذا الأمر كبير جداً فترى أن الوالد والجد على مقعد واحد يتعلمون القراءة والكتابة، وهذا بدوره يساعد على نهضة الأمم وتقدم البلاد وتفعيل دور التطور في كل المجالات.

    ونستدرك أن المؤسسات التربوية حول العالم تعتمد درجة الامية في بلد ما كمقياس لتطور هذا البلد من الناحية التعليمية من عدم ذلك، وفي هذا الامر وبهذه المحطة يمكننا أن نستشف بان البلاد العربية بأكملها بلاد متطورة في التعليم وعلى الرغم من القصور في المجالات الأخرى إلا أن العلم هو أساس كل شيء، ويمكن أن نستدل على هذا بدولة اليابان التي منيت بهزيمة نكراء في الحرب العالمية الثانية إلى جانب ما قد أصابها من قنابل نووية وذرية والتي باتت الىن في مقدمة الدول على العالم وقد كان السبب الوحيد في هذا الأمر هو اهتمامها بالقضاء على الامية والسعي الجاد للحفاظ على العقول من الهجرة علاوة على قيامها بتغيير المنهاج التعليمي في المدارس بما يتواكب مع التطور ومع التكنولوجيا، وكان هذا الأمر علاج ناجع لتخلفها آنذاك عن ركب التطور، وها هي الآن تصارع على تبوّأ المرتبة الأولى بالعلم والتطور الإقتصادي والتكنولوجي والصناعات الثقيلة في العالم.

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن الامية:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً